المؤيد اعتقل في ألمانيا في 2003 وسلم إلى الولايات المتحدة في العام نفسه (الأوروبية-أرشيف)

قالت وزارة الدفاع اليمنية إن السلطات الأميركية أكدت لصنعاء أن الشيخ محمد علي حسن المؤيد الذي أدين لعلاقات مزعومة بالقاعدة سيطلق قريبا.
 
وأقر المؤيد الجمعة في محكمة بنيويورك بالتهمة الموجهة إليه في صفقة يحكم عليه بموجبها بالسجن بعدد السنوات التي قضاها وراء القضبان وهي ست، ويطلق سراحه ليعود إلى اليمن.
 
وحكم في 2005 على الشيخ المؤيد بالسجن 75 عاما وعلى مرافقه الشخصي زايد محمد بـ45، وهو حكم عدته الإدارة الأميركية السابقة انتصارا في حربها على ما تسميه الإرهاب.
 
غير أن محكمة استئناف أميركية ألغت الحكم العام الماضي، وتحججت بأن المحلفين تأثروا بشهادات استفزازية لا علاقة لها بالقضية وما كان يجب أن يسمح بها.
 
وقالت وزارة الدفاع اليمنية إن سفارة اليمن في واشنطن أُبلغت رسميا بقرار الإفراج الوشيك الذي أثمرته -حسب السفارة- مساعي الرئيس اليمني علي عبد الله صالح لدى السلطات الأميركية.
 
واعتقل المؤيد ومرافقه زايد في فرانكفورت الألمانية في يناير/كانون الثاني 2003 في رحلة علاج, بعد عملية استدراج استخبارية نفذها عميل أميركي، وسلما بعد تسعة أشهر إلى السلطات الأميركية.
 

المصدر : وكالات