أميركا تلتزم بدفع متأخراتها الأممية
آخر تحديث: 2009/8/6 الساعة 06:43 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/8/6 الساعة 06:43 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/15 هـ

أميركا تلتزم بدفع متأخراتها الأممية

واشنطن مسؤولة عن حوالي ربع ميزانية عمليات حفظ السلام (الفرنسية-أرشيف)

أبدت الولايات المتحدة استعدادا لدفع أكثر من ملياري دولار, تدين بها لإدارة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.
 
وقالت المندوبة الأميركية بالأمم المتحدة سوزان رايس في اجتماع عقده مجلس الأمن الدولي إن بلادها جاهزة لدفع كل المتأخرات المستحقة لعمليات حفظ السلام عن الفترة من 2005 إلي 2008، والوفاء بكامل التزامات 2009 والتي تقدر حاليا بحوالي 2.2 مليار دولار.
 
وذكرت متحدثة باسم البعثة الأميركية في الأمم المتحدة أن المتأخرات للفترة من 2005 إلي 2008 تصل 159 مليون دولار.
 
بدوره أشاد رئيس إدارة حفظ السلام بالأمم المتحدة ألان لو روي بالتحرك الأميركي قائلا إنه "أنباء سارة للغاية".
 
يشار إلى أن الولايات المتحدة هي أكبر مساهم منفرد في ميزانية الأمم المتحدة, وهي مسؤولة عن حوالي ربع ميزانية عمليات حفظ السلام التي تبلغ نحو ثمانية مليارات دولار تنفق على أكثر من 110 آلاف جندي في 15 بعثة لحفظ السلام في أرجاء العالم.
 
وتعهد الرئيس باراك أوباما بدعم الأمم المتحدة وعملياتها لحفظ السلام، وطلب من الكونغرس في يونيو/ حزيران الموافقة على أن تدفع واشنطن كل ديونها المستحقة للمنظمة.

وقد اتسمت علاقة إدارة الرئيس الأميركي السابق جورج بوش مع الأمم المتحدة بالتوتر، وكثيرا ما انتقد المنظمة الدولية بدعوى أنها غير فعالة وفاسدة.
 
وأشار ألن لوروا وكيل الأمين العام لعمليات حفظ السلام إلى مرور نحو تسع سنوات على تقرير أصدره مبعوث الأمم المتحدة الأخضر الإبراهيمي عن هذه القوات، وجهود الإصلاحات التي تلته، معتبرا أنه ساهم في جعل قوات الأمم المتحدة لحفظ السلام أكثر سرعة وقوة فاعلية في تنفيذ مهماتها.
 
وأشار إلى أن المبادرة البريطانية الفرنسية أمام مجلس الأمن، وعمل مجموعة العمل التابعة لمجلس الأمن المعنية بحفظ السلام برئاسة اليابان، والمبادرات الفردية المختلفة للدول الأعضاء عام 2009 "تعكس كلها هذا الوعي الجماعي".
المصدر : وكالات

التعليقات