واشنطن ترحب بإطلاق صحافيتيها
آخر تحديث: 2009/8/5 الساعة 20:17 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/8/5 الساعة 20:17 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/14 هـ

واشنطن ترحب بإطلاق صحافيتيها

 كلينتون اعتبرت أن وساطة زوجها أفضل وسيلة لتليين موقف بيونغ يانغ (الفرنسية)

رحب البيت الأبيض بإطلاق بيونغ يانغ صحافيتين أميركيتين، في حين قللت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون من هذه الخطوة ووصفتها بأنها لا تشكل اختراقا في العلاقات الأميركية الكورية الشمالية.

وقال الناطق بلسان البيت الأبيض روبرت غيبس إن بلاده مسرورة لنجاح مهمة الرئيس الأسبق بيل كلينتون بإطلاق الصحافيتين، مشيرا إلى أن كلينتون قد يدخل في فريق الرئيس باراك أوباما للأمن القومي بوصفه مبعوثا خاصا إلى كوريا الشمالية، حسب ما سيرشح من معلومات عن زيارته لهذا البلد.



تصريحات كلينتون

كلينتون اعتبرت أن مهمة زوجها إنسانية ولا علاقة لها بالأزمة النووية مع بيونغ يانغ (الفرنسية-أرشيف)
من جهتها اعتبرت وزيرة الخارجية الأميركية أن مهمة زوجها في كوريا الشمالية مجرد مهمة إنسانية لا علاقة لها بالتوتر المستمر مع بيونغ يانغ بشأن ملفها النووي.

وشددت الوزيرة على أن المباحثات المطولة التي أجراها زوجها مع الزعيم الكوري الشمالي كيم إيل جونغ لا يمكن أن تشكل اختراقا، وأن ذلك لم يكن الهدف منها، وأنها لا تضع ذلك في حسابها.

ورغم ذلك أبدت كلينتون أملها بأن تتحسن العلاقات مع بيونغ يانغ، وقالت إن الكوريين الشماليين ربما ينوون أن يعودوا إلى المفاوضات في إطار المفاوضات السداسية من أجل القيام بما يرجوه المجتمع الدولي من التخلص من برنامجهم النووي.

وأضافت كلينتون أن بيونغ يانغ تبعث برسالة عبر إطلاق الصحافيتين مقتضاها أن التفاوض معهم بوساطة زوجها قد يكون أفضل السبل لتليين موقفهم.

وكانت الصحافيتان أينا لي ولاورا لينغ قد حكم عليهما بالسجن 12 عاما مع الأشغال الشاقة إثر دخولهما الحدود الكورية الشمالية قادمتين من الصين.

المصدر : وكالات

التعليقات