كلينتون يعود بأميركيتين من بيونغ يانغ
آخر تحديث: 2009/8/5 الساعة 03:22 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/8/5 الساعة 03:22 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/14 هـ

كلينتون يعود بأميركيتين من بيونغ يانغ

لينغ (يسار) ولي حوكمتا بتهمة الدخول غير المشروع لكوريا الشمالية (رويترز)

غادر الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون كوريا الشمالية على متن طائرة خاصة بعد زيارة أسفرت عن إطلاق سراح صحفيتين أميركيتن كانتا محتجزتين هناك منذ شهور.
 
وقال متحدث باسم كلينتون لوكالة رويترز إن كلينتون غادر كوريا الشمالية ترافقه الصحفيتان المفرج عنهما.
 
وكان مصدر رسمي قد أعلن أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ إيل أصدر "عفوا خاصا" للإفراج عن صحفيتين أميركيتين معتقلتين بتهمة الدخول إلى البلاد بشكل غير قانوني.
 
وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية إن كيم "أصدر أمرا لرئيس لجنة الأمن الوطني في جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية بشأن منح عفو خاص للصحفيتين الأميركيتين".
 
وأشار بيان نشرته الوكالة إلى أن هذه المبادرة تعكس "السياسة الإنسانية والسلمية" لكوريا الشمالية.
 
وذكرت تقارير إعلامية أن الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون الذي وصل الثلاثاء إلى بيونغ يانغ في زيارة لم يعلن عنها مسبقا، التقى الصحفيتين لورا لينغ (32 عاما) وإيونا لي (36 عاما).
 
واستقبل كلينتون من قبل الزعيم الكوري الشمالي كيم، وسلمه رسالة شفهية من الرئيس الأميركي باراك أوباما.
 
ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن وكالة الأنباء الكورية الشمالية قولها إن "كلينتون أعرب عن اعتذار صادق لكيم جونغ إيل للأعمال العدائية التي ارتكبتها الصحفيتين الأميركيتين ضد كوريا الشمالية بعد دخولهما البلاد بشكل غير قانوني".
 
وألقي القبض على الصحفيتين في منتصف مارس/ آذار الماضي على الحدود بين الصين وكوريا الشمالية، حيث كانتا تعدان تقريرا حول مواطني كوريا الشمالية الفارين من بلادهم.
 
وحكم عليهما بالسجن لمدة 12 عاماً مع الأشغال الشاقة بتهمة الدخول غير المشروع والأعمال العدائية.
 
كلينتون (يمين) استقبل من فبل كيم (رويترز) 
بناء الثقة
وفي سياق متصل اعتبرت الوكالة الكورية أن من شأن زيارة كلينتون "المساهمة في تعميق التفاهم" بين البلدين و"بناء الثقة" بينهما.
 
وكانت تقارير أفادت أن كلينتون يزور بيونغ يانغ برفقة مسؤولين مدنيين سابقين في إدارته، وليس مسؤولين في الإدارة الحالية.
 
واعتبر البيت الأبيض زيارة كلينتون مهمة خاصة، ورفض المتحدث باسمه التعليق عليها.
 
وجاءت زيارة كلينتون في وقت توقفت المحادثات فيه مع كوريا الشمالية بشأن برنامجها النووي.
 
وتفيد أنباء بأن بيونغ يانغ تطلب عقد محادثات مباشرة مع واشنطن، بينما تريد الولايات المتحدة مواصلة المحادثات السداسية التي تشارك فيها أيضا الصين وكوريا الجنوبية واليابان وروسيا بهدف إنهاء البرنامج النووي الكوري الشمالي.
 
ورفضت إدارة أوباما الربط بين إطلاق سراح الصحفيتين والمحادثات الخاصة ببرنامج كوريا الشمالية النووي.
 
وعشية وصول كلينتون، سمحت كوريا الجنوبية بتمويل حكومي لعشر منظمات إغاثة تمارس نشاطها في كوريا الشمالية مستأنفة عملياتها التي توقفت منذ أن أجرت بيونغ يانغ تجارب نووية وصاروخية في شهري أبريل/ نيسان ومايو/ أيار الماضيين.
المصدر : وكالات

التعليقات