كانتور (يمين) أكد السعي لتعزيز العلاقات الأميركية الإسرائيلية (الفرنسية)

اعتبر الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز أن إحلال السلام في منطقة الشرق الأوسط ضروري لمنع إيران من امتلاك أسلحة نووية. وقال خلال اجتماعه أمس في القدس بوفد من أعضاء الكونغرس الجمهوريين "لا أحد يرغب في أن يرى الشرق الأوسط يصبح نوويا، فهذه نقطة اللاعودة".
 
وأضاف "سيكون هذا خطأ سنندم عليه جميعا، علينا أن نمنع الإيرانيين وعلينا أن نمنع الآخرين من المضي في هذا الطريق".
 
وأشار بيريز إلى أن "المشكلة في التوصل إلى سلام شامل في الوقت الحالي هي أنه لايمكن تحقيقه وذلك للأسباب التالية: الشعب الفلسطيني منقسم سياسيا وجغرافيا في غزة والضفة الغربية".
 
وأضاف أنه "في ظل تلك الانقسامات لا يمكن أن يكون لدينا بالفعل حدود دائمة، لا نعرف ماذا سيحدث في غزة وكيف سيتم الربط بين غزة والضفة الغربية ومن ثم فالأمر ليس في أيدينا".
 
تعزيز العلاقات
ومن جهته أكد منسق كتلة الجمهوريين في الكونغرس إريك كانتور أن هذا الأخير يسعى لتعزيز العلاقات مع إسرائيل.
 
وقال "نحن هنا أولا وبالأساس كي نؤكد من جديد الرسالة التي تؤكد أن الكونغرس الأميركي يقف بقوة إلى جانب إسرائيل في نضالها، ونحن هنا لاستكشاف سبل تعزيز العلاقة الأميركية الإسرائيلية".
 
وكانت الحكومة الإسرائيلية ذكرت في بيان أن الهدف من زيارة الوفد هو اطلاعهم على معلومات مباشرة بشأن أهمية العلاقات الأميركية الإسرائيلية، واحتمالات السلام في الشرق الأوسط.
 
وأشارت إلى أنهم سيطلعون أيضا على الموقف الأمني بإسرائيل واتجاهاتها السياسية والاقتصادية.
 
يذكر أن هذه الزيارة تمت برعاية كاملة لمؤسسة التعليم الأميركية الإسرائيلية، وهي هيئة داعمة للجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية (أيباك) التي تعتبر أقوى جماعة ضغط مؤيدة لإسرائيل في الولايات المتحدة.

المصدر : رويترز