قصف صاروخي لكابل
آخر تحديث: 2009/8/4 الساعة 10:33 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/8/4 الساعة 10:33 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/13 هـ

قصف صاروخي لكابل

مواطن أفغاني يعرض قطعا من بقايا أحد الصواريخ التي قصفت كابل (رويترز)

أعلنت الشرطة الأفغانية أن مسلحين يشتبه بأنهم من حركة طالبان أطلقوا سبعة صواريخ على العاصمة الأفغانية كابل قبيل فجر اليوم الثلاثاء سقط أحدها قرب السفارة الأميركية مما أسفر عن إصابة طفل بجروح وإحداث بعض الإضرار.
 
وقال ضابط كبير بالشرطة إن أحد الصواريخ سقط في حي وزير أكبر خان في كابل والذي توجد به عدة سفارات ومقر القوات التي يقودها حلف شمال الأطلسي (ناتو) في أفغانستان في حين سقطت باقي الصواريخ في أماكن أخرى في العاصمة.
 
وأوضح مسؤولون بالشرطة أن أحد الصواريخ سقط على بعد أمتار من السفارة الأميركية وأصاب منزل مسؤول أمني أفغاني رفيع المستوى غير أنه لم يوقع إصابات.
 
وقال شهود عيان إن الهجوم الصاروخي الذي وقع اليوم هو الأكبر في بضع سنين.
 
وصعدت طالبان الهجمات في البلاد قبل الانتخابات المقرر إجراؤها في 20 أغسطس/آب لكن العنف ظل في معظمه خارج العاصمة. وأدى هجوم بقنبلة زرعت على جانب الطريق وأعلنت طالبان المسؤولية عنه إلى مقتل 12 شخصا على الأقل في غرب أفغانستان يوم الاثنين بعد عطلة نهاية أسبوع دامية قتل فيها تسعة جنود أجانب.
 
وتوعدت طالبان بتعطيل الانتخابات وناشدت الأفغان مقاطعة الاقتراع في ثاني انتخابات رئاسية مباشرة منذ أن أطيح بالحركة من السلطة في 2001.
 
وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس (الفرنسية-أرشيف) 
لقاء سري

من ناحية أخرى كشفت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الاثنين أن وزير الدفاع روبرت غيتس وصل إلى بلجيكا الأحد حيث عقد لقاء سريا لخمس ساعات في قاعدة أميركية جوية هناك مع قائد القوات الأميركية في أفغانستان ستانلي ماكريستال.
 
وأوضح المتحدث باسم البنتاغون أن غيتس أراد إجراء لقاءات مباشرة مع المسؤولين العسكريين في أفغانستان ومع مستشاريه للحصول على تقييم أوضح وأوسع للأحداث هناك.
 
وكان الأمين العام لحلف الناتو الجديد أندرس فوغ راسموسن أكد في كلمة بمناسبة تولي منصبه الاثنين أنه على التحالف الدولي أن يحول دون أن تصبح أفغانستان "محطة مركزية كبرى للإرهاب الدولي".
 
وتولى راسموسن -رئيس وزراء الدانمارك السابق- رئاسة الناتو بينما يتورط الحلف بشدة في أفغانستان، وتبلغ قواته هناك حوالي 64 ألفا، ويخوض قتالا مريرا مع المسلحين بقيادة طالبان.
 
يشار إلى أن شهر يوليو/تموز الماضي شهد أكبر عدد من القتلى بين قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة الأميركية منذ نهاية انتشارها في أفغانستان عام 2001, فقد فقدت سبعين جنديا بينهم 42 أميركيا.
المصدر : وكالات

التعليقات