زيلايا (يسار) ينادي المجتمع الدولي من المكسيك (رويترز)

وصل رئيس هندوراس المخلوع مانويل زيلايا إلى العاصمة المكسيكية مكسيكو سيتي الثلاثاء لعقد اجتماع مع الرئيس المكسيكي فيليبي كالديرون، في إطار الجهود الدبلوماسية سعيا للعودة إلى منصبه.

وقال زيلايا أثناء لقائه بالرئيس المكسيكي إن عودته إلى منصبه وإلغاء الانقلاب الذي أطاح به يمثل تحديا للمجتمع الدولي.

وأضاف زيلايا أنه سيتابع جهوده السلمية لحل الأزمة التي نشأت في بلاده بسبب الانقلاب الذي أطاح به في يونيو/حزيران الماضي، مؤكدا أن "المكسيك هي الشقيق الأكبر لكل دول أميركا الوسطى"، وأن ما تراه له ثقله في أنحاء تلك القارة".

أما الرئيس المكسيكي فقد أبدى ثقته بوساطة الرئيس الكوستاريكي التي تعثرت بسبب رفض حكومة الأمر الواقع بهندوراس لعودة زيلايا على رأس حكومة وحدة وطنية.

وكان زيلايا أطيح به في انقلاب عسكري سلمي حيث نفي قسرا في 28 يونيو/حزيران الماضي بعد قيامه بخطوات لتغيير الدستور من أجل فترة رئاسية جديدة. ومن المقرر أن يزور البرازيل بعد المكسيك.

المصدر : وكالات