عباس اتهم إسرائيل بعدم تنفيذ التزاماتها تجاه خطة خارطة الطريق (الجزيرة)
قال مصدر إسرائيلي الثلاثاء إن انعقاد مؤتمر حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) السادس، في بيت لحم بالضفة الغربية، يشكل فرصة لاستئناف مفاوضات السلام، ولكن من دون شروط.
 
‏ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن المصدر -الذي لم تذكر هويته واكتفت بالقول إنه مسؤول- قوله إن إسرائيل عملت كل ما بوسعها من أجل تهيئة الأوضاع لانعقاد مؤتمر فتح، معتبراً أن انعقاده يشكل فرصة لاستئناف مفاوضات السلام بشرط عدم طرح الفلسطينيين شروطا مسبقة.
 
وأشار المصدر إلى أن هناك بالفعل شروطا مسبقة وضعها مسؤولون في فتح.
 
وفي الوقت نفسه قال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أمام المؤتمر إنه بينما التزمت السلطة بقطع شوط كامل في التزاماتها تجاه خطة خارطة الطريق فإن إسرائيل لم تبدأ خطوة واحدة في التزاماتها.
 
وأضاف عباس أن الفلسطينيين يسعون للسلام مع إسرائيل، ولكنه أضاف أن "المقاومة" ما زالت خيارا مطروحا.
 
ويبلغ عدد أعضاء المؤتمر 2260 من قيادات فتح في الداخل والخارج، يغيب منهم نحو 400 من أعضاء الحركة في قطاع غزة.

المصدر : وكالات