لم يحتو سوى 5% من الحريق (الفرنسية)

هدد حريق يستعر على امتداد سفوح التلال المأهولة بالسكان في لوس أنجلوس عشرة آلاف منزل أمس الأحد وزحف نحو تجمعات سكنية أخرى على الجانب الآخر من التلال.
 
ويلتهم الحريق غابة أنجلوس الوطنية على طول منطقة مكتظة تبعد 30 كلم شمال المدينة، ولا يزال يعد خارج السيطرة إذ لم يحتو إلا بنسبة 5%.

وقالت إدارة الإطفاء في كاليفورنيا إن رقعة الحريق الذي تؤججه الحرارة الشديدة اتسعت إلى المثلين خلال الليل، وأحرقت حتى الآن 35 ألف فدان من الأحراش الجافة في الجبال المطلة على خمس بلدات على امتداد 17 كيلومترا من لاكريسينتا إلى باسادينا.

وأوضحت إدارة الغابات الأميركية أن نحو عشرة آلاف منزل تلقت أوامر بالإخلاء وأن 500 مبنى تجاري معرضة للخطر وأيضا جبل ويلسون مركز منشآت الاتصالات الرئيسة ومن بينها أبراج البث التلفزيوني والإذاعي.
وقد توجه حاكم ولاية كاليفورنيا أرنولد شفارتزينغر أمس إلى موقع الحريق الذي يشارك أكثر من 1800 إطفائي في التصدي له.
 
وقال شفارتزينغر إن الحريق لا زال خارج السيطرة، لكنه أكد أن ولاية كاليفورنيا تتمتع بالموارد اللازمة للسيطرة عليه. 
 
وغالبا ما تتعرض كاليفورنيا للحرائق. وشهدت عام 2007 أسوأ حرائق في تاريخها أدت إلى إجلاء 640 ألف شخص وأتت على 2000 منزل.

المصدر : وكالات