تشيني يرفض التحقيق مع سي آي أي
آخر تحديث: 2009/8/31 الساعة 02:07 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/8/31 الساعة 02:07 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/10 هـ

تشيني يرفض التحقيق مع سي آي أي

تشيني: أنا فخور جدا بما فعلناه في سبيل الدفاع عن الأمة (الفرنسية-أرشيف)

قال ديك تشيني نائب الرئيس الأميركي السابق جورج بوش إنه قد يرفض الحديث مع المدعي الذي يحقق في اتهامات لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي) بإساءة معاملة معتقلين مشتبه في علاقتهم بالإرهاب.
 
وكان تشيني انتقد بشدة قرار وزير العدل الأميركي إريك هولدر الأسبوع الماضي بتعيين مدع خاص جديد لبحث أعمق في أساليب الاستجواب "القاسية" للمعتقلين في فترة حكم بوش.
 
وردا على سؤال بشأن ما إذا كان سيقبل الحديث مع دورهام إذا طلب ذلك في النهاية، قال تشيني لبرنامج بمحطة فوكس نيوز الأميركية "هذا سيتوقف على الظروف"، مضيفا "كنت أفصح بصراحة تامة عن آرائي في هذه المسألة".
 
وتشمل القضايا رهن التحقيق إعدامات صورية واستخدام المنشار الكهربائي لترويع السجناء وحقيقة استخدام أسلوب محاكاة الغرق مع خالد شيخ محمد أحد المشتبه في تدبيرهم هجمات 11 سبتمبر/أيلول 183 مرة.
 
وقال تشيني في مقابلة مسجلة "أنا فخور جدا بما فعلناه في سبيل الدفاع عن الأمة في السنوات الثماني الماضية، ولا يحتاج الأمر إلى مدع ليبحث عما أعرفه، لأني قلت كل ما أعرفه".
 
وقال تشيني إنه لم يكن يعرف في ذلك الوقت ما الأساليب التي استخدمت في حالات خاصة، لكنه دافع عن المستجوِبين قائلا "تقنيات الاستجواب المكثفة كانت ضرورية بصورة مطلقة من أجل حماية أرواح الآلاف من الأميركيين".
 
قلق
وقد جدد نواب جمهوريون الأحد التعبير عن قلقهم بشأن التحقيق، في حين سعى واحد من الحلفاء الرئيسيين للرئيس الأميركي باراك أوباما إلى إبعاد الأخير عن التدخل في قرار هولدر.
 
وقال السيناتور الديمقراطي جون كيري لمحطة "أي بي سي" "هذا يبين أن لدينا وزيرا للعدل لا ينفذ جدول أعمال سياسيا، وإنما يفعل كل ما يعتقد أن القانون يريد منه أن يفعله".
 
من جهتهم قال جمهوريون بارزون بينهم السيناتور جون ماكين مرشح الرئاسة السابق الناجي من التعذيب في حرب فيتنام إنهم يشعرون بالقلق من تأثير التحقيق على الروح المعنوية في سي آي أي.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات