شرطي أفغاني يقف أمام سيارة للشرطة دمرت في الانفجار (الفرنسية)

أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن التفجير الذي وقع بولاية هرات غربي أفغانستان وأدى لمقتل 12 شخصا بينهم قائد شرطة محلي وجرح عدد آخر.
 
وقال قاري محمد يوسف -المتحدث باسم طالبان- إن الحركة وراء الهجوم، وأضاف أن خوجة عيسى قائد شرطة مديرية إنجيل في الولاية كان مستهدفا في الهجوم.
 
وأفاد مراسل الجزيرة بأن قائد شرطة المديرية قتل إضافة إلى 11 من مرافقيه في التفجير الذي تم عن بعد وأسفر أيضا عن تدمير سيارتين للشرطة.
 
وأوضح القائد الأمني للولاية أن الانفجار تم بوضع عبوة ناسفة جانبية في أحد حاويات القمامة وأسفر أيضا عن جرح 29 آخرين بينهم 18 شرطيا حسب مصادر الأمن الأفغانية.
 
من ناحية أخرى، أعلنت وزارة الدفاع الكندية مقتل جنديين كنديين وإصابة ثالث بجروح خطيرة في هجوم جنوبي أفغانستان.
 
وحسب بيان الوزارة فقد قتل الجنديان بعد أن ترجلا عن عربة مصفحة من أجل تأمين منطقة إثر وقوع انفجار فيها ليستهدفهما انفجار ثان نجم عن قنبلة يدوية الصنع.
 
وبذلك يصل عدد قتلى القوات الدولية -التي يقودها حلف شمال الأطلسي (ناتو) في هجمات شنها مسلحو طالبان على مدار اليومين الماضيين- إلى تسعة، وهم ستة أميركيين وفرنسي وكنديان.
 
تأتي هذه التطورات مع اقتراب الانتخابات الرئاسية في أفغانستان التي ستجرى هذا الشهر.

المصدر : الجزيرة + وكالات