راسموسن يبدأ قيادة الناتو
آخر تحديث: 2009/8/3 الساعة 17:38 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/8/3 الساعة 17:38 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/12 هـ

راسموسن يبدأ قيادة الناتو

راسموسن: هدف الناتو على المدى البعيد هو تسليم قيادة أمن أفغانستان للأفغان (الفرنسية)

بدأ أندرس فوغ راسموسن اليوم الاثنين مهامه على رأس حلف شمال الأطلسي (ناتو) وأكد في كلمة بالمناسبة أنه على التحالف الدولي أن يحول دون أن تصبح أفغانستان "محطة مركزية كبرى للإرهاب الدولي".

وتسلم راسموسن (56 عاما) منصبه في حفل متواضع بمقر الناتو في العاصمة البلجيكية واستقبله بترحاب نائبه كلوديو بيسونيرو ورئيس اللجنة العسكرية بالحلف الأميرال جيامباولو دي باولا وعدد من فريق العاملين في الحلف.

وبذلك أصبح راسموسن، رئيس وزراء الدانمارك السابق، الأمين العام الثاني عشر لتلك المنظمة العسكرية.

وتتمثل مهام راسموسن، الذي تم اختياره أمينا عاما للحلف في قمته التي تزامنت مع الذكرى الستين لتأسيسه عام 1949، على مدار السنوات الأربع المقبلة في رئاسة اجتماعات وقمم الناتو وتنسيق المناقشات والقرارات بين الدول الأعضاء.

وتولى راسموسن رئاسة الناتو بينما يتورط الحلف بشدة في أفغانستان، وتبلغ قواته هناك حوالي 64 ألف فردا، ويخوض قتالا مريرا مع المسلحين بقيادة حركة طالبان.

ويتزايد السخط الشعبي على مهمة الحلف في العديد من الدول الأعضاء بينما تتزايد الخسائر البشرية بين صفوفه.

وفي كلمة له أثناء تسلمه مهامه على رأس الناتو قال راسموسن إن على التحالف الدولي العمل من أجل عدم تحول أفغانستان من جديد إلى ما سماه "محطة مركزية كبرى للإرهاب الدولي".

وشدد راسموسن على أن هدف الناتو على المدى البعيد هو تسليم قيادة أمن أفغانستان إلى الأفغان أنفسهم، مؤكدا أن الأفغان بحاجة إلى مساعدة المجتمع الدولي برمته.

وفي ملفات أخرى من المقرر أن تشغل التوترات مع روسيا فترة رئاسة راسموسن للناتو عقب الهجوم الروسي العام الماضي على جورجيا التي تأمل في نيل عضوية الحلف.
 
وجمد الناتو علاقاته مع روسيا بعد الحرب مع جورجيا ولكنه استأنف التعاون الرسمي مجددا في فصل الربيع. ويظل الجانبان على خلاف إزاء قضايا مثل توسع الناتو شرقا لضم دول سوفياتية سابقة ونشر منظومة الدرع الصاروخي في أوروبا الشرقية.

المصدر : وكالات

التعليقات