مقتل 44 جنديا أميركيا في هذا الشهر (الفرنسية-أرشيف)

أطلقت الولايات المتحدة توجيهات جديدة لقواتها بأفغانستان بهدف ما وصفته بتقليل الخسائر في صفوف المدنيين الأفغان وكسب تعاطفهم.
 
وأعلن هذه التوجيهات الجنرال ستانلي ماك كريستال قائد القوات الأميركية في أفغانستان، في وقت تتصاعد فيه المواجهات مع مسلحي حركة طالبان.
 
وقال كريستال "التمرد لا يمكن هزيمته بالاستنزاف"، وأضاف "قد لا يتأتى الأمن من قوة النيران وكثافتها، وحماية القوات قد تعني تحقيق المزيد من التفاعل الشخصي مع الشعب الأفغاني، وليس العكس".
 
وجاء في التوجيهات "اكتسب دعم الشعب، تفز بالحرب بغض النظر عن عدد المسلحين الذين يتم قتلهم أو احتجازهم".
 
وأضاف كريستال "يجب أن نغير طريقة تفكيرنا وتحركنا وعملنا، هذه بلدهم هم ونحن ضيوفهم".
 
وجاءت هذه الدعوة وسقوط أعداد متزايدة من المدنيين الأفغان في عمليات عسكرية لقوات التحالف في البلاد.
 
وكان الرئيس الأفغاني حامد كرزاي الذي يتصدر اسمه النتائج الجزئية لانتخابات الرئاسة طلب من القوات الأجنبية تجنب قتل المدنيين أثناء عملياتهم، وانتقد بشدة عمليات البحث والتمشيط التي يقومون بها في منازل المدنيين الأفغان.
 
وتنشر الولايات المتحدة أكثر من 60 ألف جندي في أفغانستان، قتل منهم 44 في هذا الشهر الذي يعد ثاني الأشهر الأكثر دموية لتلك القوات منذ سقوط نظام طالبان عام 2001.
 
في سياق متصل قتل أمس جندي أميركي و12 عنصرا من طالبان أثناء هجوم قامت به القوات الأفغانية والأجنبية، ألقت أثناءه القبض على أحد قادة حركة طالبان عندما كان في عيادة أفغانية يتلقى العلاج من إصابات لحقت به في تبادل سابق لإطلاق النار.
 
وقال بيان لقوة المساعدة الدولية لإرساء الأمن في أفغانستان(إيساف) التي يقودها حلف شمال الأطلسي (الناتو) إن القائد المعروف باسم الملا مسلم كان يتلقى العلاج في عيادة بمنطقة سار حوزة بإقليم بكتيكا بعد إصابته بجروح في تبادل لإطلاق النار يوم 20 أغسطس/آب تزامن مع إجراء الانتخابات الرئاسية في البلاد.

المصدر : وكالات