إسرائيل تجدد رفضها وقف الاستيطان
آخر تحديث: 2009/8/29 الساعة 02:23 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/8/29 الساعة 02:23 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/9 هـ

إسرائيل تجدد رفضها وقف الاستيطان

ميتشل لم يتمكن من إقناع نتنياهو بوقف كامل للاستيطان (رويترز)

قال رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات إن ديفد هيل مساعد مبعوث الرئيس الأميركي لعملية السلام السيناتور جورج ميتشل أبلغ الرئيس الفلسطيني محمود عباس الخميس أن الإدارة الأميركية لم تتوصل لاتفاق مع إسرائيل بشأن وقف الاستيطان، وأن المفاوضات مستمرة معها بهذا الشأن.

جاء ذلك في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) الجمعة عن عريقات، مشيرا إلى أن هيل أطلع عباس على اللقاء الذي تم بالأمس بين ميتشل ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وأضاف عريقات "تم إعلامنا أن المحادثات ستستمر في واشنطن، كذلك سيقوم السيد ميتشل بزيارة للمنطقة الشهر القادم".

وأوضح أن عباس أكد أن هناك التزامات ترتبت على كافة الأطراف حسب خطة خارطة الطريق أهمها وقف النشاطات الاستيطانية واستئناف المفاوضات من النقطة التي توقفت عندها، يجب تنفيذها.

ونقل عريقات عن عباس قوله لميتشل "نأمل أن تتوج جهود الإدارة الأميركية بمنظومة تحدد الالتزامات كما وردت في البند الأول من خطة خارطة الطريق، إضافة إلى استئناف مفاوضات الوضع النهائي من النقطة التي توقفت عندها بدون استثناء".

يذكر أن نتنياهو وميتشل أصدرا عقب لقائهما في لندن الأربعاء الماضي بيانا أكدا فيه أن المحادثات حققت تقدما كبيرا فيما يخص عملية السلام في الشرق الأوسط.

ونفى نتنياهو الخميس ما تردد عن اتفاقه مع المبعوث الأميركي الخاص إلى الشرق الأوسط على وقف مؤقت للبناء الاستيطاني في الضفة الغربية.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية فيليب كراولي قال في مؤتمر صحفي الخميس إن موقف الولايات المتحدة لم يتغير من قضية المستوطنات، لكنها تسعى في الوقت ذاته لاستئناف المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين والتوصل إلى حل يحقق السلام الشامل والدائم في الشرق الأوسط.

تجميد في الضفة
وفي هذا السياق، قال مصدر سياسي إسرائيلي للإذاعة الإسرائيلية العامة الجمعة إن إسرائيل وافقت على تجميد أعمال البناء الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية لمدة تسعة أشهر باستثناء القدس الشرقية.

وأعلن المصدر أن الجانب الأميركي وافق على الطرح. وذكرت الإذاعة أنه -وكما يبدو- لن يعترض على إكمال إقامة 2500 وحدة سكنية هي حاليا في طور البناء في المستوطنات.

أبو الغيط: تجميد الاستيطان شرط لاستئناف المفاوضات (الفرنسية-أرشيف)
مطلب مصري
من ناحية ثانية، شدد وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط الجمعة على أن توقف إسرائيل عن بناء المستوطنات في الأراضي المحتلة "لفترة زمنية مطولة" يعد شرطا أساسيا لاستئناف محادثات السلام في الشرق الأوسط.

جاء تصريح أبو الغيط في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية السويدي كارل بيلدت في ستوكهولم. وتتولى السويد حاليا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي.

وقال أبو الغيط "علينا أن نتلقى إشارة بأن إسرائيل مستعدة لتنفيذ تعليق صارم للغاية لفترة زمنية مطولة للأنشطة الاستيطانية".

وأضاف أن مثل هذا التعليق سيؤدي إلى وضع إطار زمني للمحادثات، مشيرا إلى أنه يجب على الولايات المتحدة "التي تقود هذا الجهد" أن تضع معايير للحل.

ومن جانبه، قال بيلدت إن الاتحاد الأوروبي يدعم جهود الرئيس الأميركي باراك أوباما للوصول إلى "استئناف مبكر لمحادثات السلام".

وأضاف أنه بالاقتران مع تعليق الأنشطة الاستيطانية "نأمل أن تكون هناك إمكانية لاتخاذ الدول العربية أيضا خطوات إيجابية".

المصدر : وكالات

التعليقات