نتنياهو بحث الاستيطان مع ميتشل
آخر تحديث: 2009/8/26 الساعة 22:11 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/8/26 الساعة 22:11 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/6 هـ

نتنياهو بحث الاستيطان مع ميتشل

نتنياهو يصافح الرئيس الألماني كولر لدى وصوله اليوم إلى برلين (الفرنسية)

قال مبعوث السلام الأميركي إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل بعد اجتماع مطول في لندن مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه حقق تقدما جيدا في مباحثاته مع الأخير لاستئناف المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأفاد بيان مشترك للجانبين بعد اجتماع دام أربع ساعات بأن وفدا إسرائيليا سيزور الولايات المتحدة الأسبوع المقبل لمتابعة التقدم الحاصل دون الإشارة إلى المسائل التي اتفق الطرفان عليها.

ولم يصدر تعليق عن نتنياهو الذي وصل لاحقا إلى برلين عن الموضوع إلا أنه كان قد عبر قبيل اجتماعه مع ميتشل عن أمله باستئناف المفاوضات مع الفلسطينيين قريبا.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي إن حكومته تحرز تقدما تجاه استئناف المحادثات مع الفلسطينيين وعبر عن أمله في أن تتمكن من تحقيق ذلك قريبا.

في السياق ذاته تعهد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بعقد قمة لقادة دول الاتحاد المتوسطي بنهاية العام الجاري في حال أقدمت إسرائيل على وقف بناء المستوطنات في الأراضي الفلسطينية.

آمال ساركوزي
وأعرب ساركوزي -الذي يقتسم رئاسة التجمع الإقليمي مع نظيره المصري- عن أمله بأن تضمن المفاوضات الأميركية الإسرائيلية المقبلة حول الموضوع "تجميدا كليا للنشاط الاستيطاني واستئنافا لمفاوضات السلام".

وتقاوم إسرائيل حتى الآن مطالب الرئيس الأميركي باراك أوباما بتجميد بناء المستوطنات حتى يمكن استئناف المحادثات وتسبب هذا النزاع في شقاق نادر الحدوث بين تل أبيب وواشنطن.

وقال نتنياهو قبل اجتماعه بجورج ميتشل في لندن اليوم "نحرز تقدما، أخذت حكومتي خطوات بالقول والفعل للمضي قدما".
 
ميتشل قال إنه حقق تقدما خلال مفاوضاته مع نتنياهو بلندن (الفرنسية)
وعبر رئيس الوزراء الإسرائيلي الذي نقل متحدثه الرسمي للصحفيين تعليقاته أثناء فترة لالتقاط الصور عن أمله في "أن يتمكن الجانبان قريبا من استئناف المحادثات بشكل طبيعي" مضيفا "الهدف هو سلام أوسع نطاقا وهو هدف مشترك".

دعوة بريطانية
وكان رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون دعا نظيره الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى تجميد بناء المستوطنات في الأراضي المحتلة، معتبرا أن هذه المسألة تشكل عقبة أمام السلام في الشرق الأوسط وأمام حل الدولتين.

جاء ذلك أثناء استقبال براون لنتنياهو في مقر الحكومة البريطانية بلندن، حيث حرص براون على إظهار أن بلاده صديق حقيقي لإسرائيل.
 
وقال براون في مؤتمر صحفي مشترك مع نتنياهو أمس إنه بات أكثر تفاؤلا بعد الاجتماع مع رئيس الوزراء الإسرائيلي. ولكنه شدد على الحاجة إلى "أن نبقى واقعيين في جهودنا لتأمين سلام دائم في الشرق الأوسط".
المصدر : وكالات

التعليقات