كرزاي يوسع الفارق مع عبد الله
آخر تحديث: 2009/8/26 الساعة 19:56 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/8/26 الساعة 19:56 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/4 هـ

كرزاي يوسع الفارق مع عبد الله

حامد كرزاي لا يزال متقدما على عبد الله عبد الله (الفرنسية + رويترز)

وسع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي من هامش تفوقه على أقرب منافسيه في الانتخابات الرئاسية وزير الخارجية السابق عبد الله عبد الله وذلك بعد الإعلان عن نتائج فرز المزيد من أوراق الاقتراع اليوم الأربعاء.

وأعلنت اللجنة الانتخابية أنه بعد فرز 17% من أوراق الناخبين في الانتخابات الرئاسية التي جرت الخميس الماضي فإن كرزاي حصل على 42.3% من الأصوات مقابل 33.1% لعبد الله.

وحل المرشح رمضان بشاردوست ثالثا بحصوله على 10.8% من الأصوات، بينما حصل وزير المالية سابقا أشرف غني على 2.8%.

وتضمنت النتائج فرز أقل من مليون ورقة اقتراع حصل كرزاي منها على أكثر من 422 ألف صوت فيما بلغ نصيب عبد الله منها أكثر من 330 ألف صوت.

وكان كرزاي حصل على ما نسبته 40.6% من 10% من أصوات الناخبين التي تم فرزها حتى أمس الثلاثاء، بينما حصل أقرب منافسيه عبد الله عبد الله على 38.6%، الأمر الذي يعني أن الرئيس الأفغاني يزيد من هامش الفرق بينه وبين عبد الله عبد الله.

وفي وقت سابق ندد عبد الله عبد الله بعمليات "تزوير" متعددة قال إن فريق خصمه حامد كرزاي قام بها. كما تحدث في تصريحات للصحفيين عن "الغش في الصناديق" وعن "تهديدات تعرض لها منظمو الانتخابات ومراقبوها" وعن "ممثلين حكوميين يتجاوزون ويستغلون سلطتهم لمصلحة كرزاي".

وسجلت جماعة مراقبة أفغانية وقوع مخالفات في الانتخابات الرئاسية، منها وضع أصوات وهمية لقاصرين وأصوات بالإنابة في صناديق الاقتراع، ولكن ذلك لم يصل إلى حد التشكيك بنزاهة الانتخابات.

وقالت بعثة الاتحاد الأوروبي التي شاركت في المراقبة إن الانتخابات الأفغانية كانت نزيهة بوجه عام، استنادا إلى مشاهدات المراقبين والمعايير التي تحدد معنى كلمة "نزيهة".

بيد أن رئيس البعثة فيليب موريلون حرص على التأكيد أن "الانتخابات لم تكن حرة في بعض المناطق" بسبب ما وصفه بالإرهاب الذي منع الناخبين من الإدلاء بأصواتهم بشكل حر.

المصدر : وكالات