الهجمات تراجعت بقندهار خلال الفترة الأخيرة (رويترز-أرشيف)

قالت مصادر رسمية أفغانية إن نحو 36 شخصا قتلوا وأصيب نحو 65 آخرين في هجمات متزامنة بخمس سيارات مفخخة في قندهار جنوب أفغانستان.

وقال محافظ ولاية قندهار إن الهجوم كان يستهدف على ما يبدو شركة بناء يابانية تشغل عديد المهندسين الباكستانيين.

وأضاف أن جميع القتلى من المدنيين خاصة وأن الانفجارات استهدفت كذلك مركبا يضم قاعة للأعراس وفندقا وبعض المحلات.

وقد حدث الانفجار بعيد موعد الإفطار بقليل وألحق أضرارا فادحة بهذه البنايات وأخرى مجاورة.

وقد أعلن قائد الشرطة المحلية أن قوات الأمن ما زالت تحاول العثور على ضحايا مفترضين ربما قد طمروا تحت أنقاض البنايات المنهارة.

ويخشى المسؤولون الأفغان أن يكون عدد القتلى أكثر من العدد المعلن خصوصا وأن حوالي أربعين محلا تجاريا وعديد المنازل قد دمرتها الانفجارات الخمسة.

يشار إلى أن مدينة قندهار التي تعتبر المعقل الرئيسي لحركة طالبان الأفغانية شهدت خلال الفترة الأخيرة تراجعا ملحوظا في عدد الهجمات التي توصف بالانتحارية.

المصدر : وكالات