مطالبات بأقصى العقوبة لإصلاحي بإيران
آخر تحديث: 2009/8/25 الساعة 17:24 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/8/25 الساعة 17:24 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/4 هـ

مطالبات بأقصى العقوبة لإصلاحي بإيران


طالب الادعاء الإيراني بتسليط "أقصى عقوبة" على الإصلاحي سعيد حجاريان عضو اللجنة المركزية في جبهة المشاركة الإصلاحية المتهم بالإضرار بالأمن القومي والتحريض.
 
وقد جاءت المطالبة خلال الجلسة الرابعة لمحاكمة عدد من الإصلاحيين على خلفية الاحتجاجات التي اندلعت عقب إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة.
 
وتشمل هذه المحاكمات عددا من الإصلاحيين منهم مصطفى تاج زاده نائب وزير الداخلية السابق, ومحسن أمين زاده نائب وزير الخارجية السابق, والناطق الرسمي السابق باسم الحكومة عبد الله رمضان زاده, وعالم الاجتماع الأميركي من أصل إيراني كيان تاج بخش.
 
رفض التهم
وقال مراسل الجزيرة ملحم ريا إن المتهمين نفوا تعاملهم مع أي جهة خارجية, واعترفوا فقط ببعض المسائل البسيطة على غرار "التصريحات الخاطئة" التي قد تكون أدت إلى تحريك الشباب.
 
كما تضمنت هذه الجلسة الرابعة الإشارة إلى نجل الرئيس الإيراني السابق  هاشمي رفسنجاني، وورود اسمه في دائرة الاتهام بعد التأكيد على دوره في الاحتجاجات الأخيرة.
 
وكانت السلطات قد أحالت في وقت سابق من هذا الشهر أكثر من مائة معتقل إلى محاكم جماعية بتهم مرتبطة بمظاهرات نظمها أنصار المرشح الإصلاحي ورئيس الوزراء السابق مير حسين موسوي عقب إعلان فوز محمود أحمدي نجاد بولاية رئاسية ثانية.
 
نفي الاغتصاب
من جهة أخرى قال فرهاد تاجاري عضو اللجنة البرلمانية المكلفة بالتحقيق في اتهامات حول تعرض بعض الإصلاحيين للاغتصاب في السجن، إن هذه الاتهامات لا أساس لها.
 
وكان مرشح الرئاسة مهدي كروبي قد أشار إلى اغتصاب بعض من احتجزوا خلال الاضطرابات التي اندلعت عقب انتخابات الرئاسة.
المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات