مهاجرون أفارقة اعترض قاربهم قرب لامبيدوسا في أغسطس 2008 (الفرنسية-أرشيف)
 
يواجه خمسة إريتريين يؤكدون أنهم الناجون الوحيدون من مركب يقل 78 شخصا غرق بمن فيه، غرامة عشرة آلاف يورو عقابا على محاولتهم الهجرة سرا إلى إيطاليا.
 
ونقلت وكالة الأنباء الإيطالية عن أحد المدعين في آغريجنتي في صقلية، قوله إن الخمسة يخضعون للتحقيق بموجب قانون جديد سرى هذا الشهر يفرض غرامات ثقيلة على من يحاولون الهجرة سرا.
 
وأنقذت البحرية الإيطالية الخمسة الخميس الماضي، بعد أن غرق -حسب روايتهم- مركبهم وعلى متنه 73 شخصا، في اليوم الـ23 من رحلتهم.
 
"
صحيفة كاثوليكية شبهت ما يلقاه المهاجرون السريون بسياسات ترحيل  اليهود بدءا من عام 1939 
"
وقال الإريتريون إن سفنا عديدة مرت بهم لم تقدم لهم يد العون، باستثناء سفينة قدمت الوقود، وأخرى دلتهم على طريق جزيرة لامبيدوسا الإيطالية التي يستعملها المهاجرون السريون نقطة عبور للوصول إلى الأرض الإيطالية.
 
وأججت رواية الناجين النقاش حول تعامل حكومة وسط اليمين التي يقودها سلفيو برلسكوني مع المهاجرين السريين، وهي سياسة انتقدها الفاتيكان بشدة الأسبوع الماضي.
 
كالسياسات النازية
وشبهت صحيفة كاثوليكية إيطالية ما يلقاه المهاجرون السريون بسياسات الترحيل التي مارسها النازيون على اليهود بدءا من 1939.
 
وقالت المفوضية الأممية لشؤون اللاجئين إنها مصدومة لما حكاه الإريتريون.
وتراجعت أعداد المهاجرين السريين إلى إيطاليا منذ وقع البلد اتفاقا مع ليبيا تمنع بموجبه هذه الأخيرة انطلاقهم من سواحلها.
 
لكن خفر السواحل الإيطالية والجزائرية اعترضوا الاثنين الماضي مركبا قبالة سواحل سردينيا على متنه 16 جزائريا أنقذوا من موت محقق حسب ضابط بخفر السواحل الجزائرية في عنابة التي يجعلها قربها نسبيا من سواحل إيطاليا منطلقا لعمليات الهجرة السرية، وحاول الانطلاق منها منذ مطلع العام 250 جزائريا.
 
بن علي أبلغ برلسكوني أن شرطة تونس اكتشفت وجود 300 عصابة تنشط بمجال الهجرة السرية (الفرنسية)
وانتقد وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني الأحد الدول الأوروبية التي لم تقدم "حلولا ملموسة" لمشكلة الهجرة السرية.
 
جريمة منظمة
وقال برلسكوني الأحد الماضي في لقاء مسجل مع قناة نسمة (مقرها تونس وتهتم بقضايا المغرب العربي) إنه يريد محاربة منظمات تتاجر حسب قوله بآمال المهاجرين السريين، ولا يريد إغلاق أبواب إيطاليا بل تنظيم الهجرة لزيادة فرص الراغبين في حياة أفضل في دخول بلاده وبقية بلدان أوروبا.
 
كما اتهم منظمات "إجرامية" باستغلال رغبة المهاجرين السريين الراغبين في حياة أفضل، ونقل عن الرئيس التونسي زين العابدين بن علي قوله إن الشرطة التونسية اكتشفت ثلاثمائة من عصابات الجريمة المنظمة تنشط في مجال الهجرة السرية في تونس وحدها.

المصدر : وكالات,الجزيرة