مقتل ثلاثة جنود للناتو بأفغانستان
آخر تحديث: 2009/8/24 الساعة 14:00 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/8/24 الساعة 14:00 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/4 هـ

مقتل ثلاثة جنود للناتو بأفغانستان

جنود أميركيون يحملون زميلا لهم أصيب خلال عملية بولاية زابل في 21 الجاري (الفرنسية)

قتل ثلاثة جنود من قوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان بعد يوم من تصريحات لقائد أميركي عسكري يرى فيها أن الوضع في ذلك البلد يتدهور، بالتزامن مع اتهامات بتزوير الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

ففي بيان صدر الاثنين عن قيادة قوات حلف شمال الإطلسي (ناتو) المنضوية في إطار قوات يساف) في كابل، قالت الأخيرة إن جنديا أميركيا قتل الأحد في هجوم لمسلحين جنوبي أفغانستان دون الإفصاح عن مزيد من التفاصيل عن الهجوم أو مكان وقوعه.

وبهذا البيان يحمل الجندي القتيل الرقم 37 على لائحة الجنود الأميركيين الذين قتلوا في أفغانستان منذ مطلع أغسطس/ آب الجاري.

وفي بيان آخر منفصل، أعلنت قوات الناتو بأفغانستان مقتل جنديين من الكتيبة الإستونية التابعة لقوات إيساف جنوب أفغانستان الأحد، وأكد وزير الدفاع الإستوني الاثنين هذه الأنباء بقوله إن اثنين من جنود بلاده قتلا بانفجار عبوة ناسفة في ولاية هلمند.

مولن: الوضع بأفغانستان يتدهور
(الفرنسية-أرشيف)
الحصيلة الدولية
ومع تأكيد مقتل الجنود الثلاثة، يصل إجمالي الحصيلة الرسمية لعدد قتلى القوات الدولية بأفغانستان -سواء في عمليات عسكرية أو حوادث- منذ العام 2001 وحتى الآن، إلى 1338 جنديا.
 
وتحتل الولايات المتحدة الصدارة بـ796 جنديا تليها بريطانيا بـ206  جنود، ثم كندا بـ128 جنديا، وألمانيا 35 جنديا، الدانمارك وإسبانيا 25 جنديا، تليهما هولندا 19 جنديا وإيطاليا 15 جنديا.
 
وفي أحداث أمنية أخرى، تعرض اليوم الاثنين مركز للشرطة الأفغانية بولاية تخار الشمالية لهجوم وقالت وزارة الداخلية إن عناصر المركز قتلوا أحد المهاجمين الذين فروا من أرض المعركة بسبب ضراوة المقاومة من قبل رجال الشرطة.
 
الوضع يتدهور
وتأتي هذه التطورات في أعقاب التصريحات التي أدلى فيها الأحد الأميرال رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة مايكل مولن قائلا إن الوضع بأفغانستان يتدهور مع تراجع التأييد الداخلي الأميركي لهذه الحرب.
 
وأضاف مولن -الذي كان يتحدث إلى برنامج تلفزيوني- أن الأمور تبقى مرهونة بالتقييم الميداني لجهة إرسال المزيد من القوات الأميركية، متجنبا التعليق على تقارير إعلامية قالت إن قائد القوات الأميركية بأفغانستان الفريق ستانلي ماكريستال قد يوصي بزيادة عدد القوات ما بين 15 و25 ألف أو 45 ألف جندي.

وشدد على أن الفريق ستانلي لا يزال في طور إعداد تقييم للوضع بأفغانستان على أن يقدمه للقيادة الأميركية خلال أسبوعين، وبالتالي لا يمكن التكهن بأي مستجدات عملية بالنسبة للقوات الأميركية عددا وعتادا قبل انتهاء التقرير.

وكان المبعوث الأميركي الخاص إلى أفغانستان وباكستان ريتشارد هولبروك نقل الأحد عن قادة ميدانيين أميركيين حاجتهم لمزيد من القوات والموارد من أجل هزيمة حركة طالبان، وتحديدا المناطق الواقعة شرقا بالقرب من الحدود الباكستانية.

المصدر : وكالات

التعليقات