رئيس كوريا الجنوبية يلتقي وفد الشمال
آخر تحديث: 2009/8/23 الساعة 06:02 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/8/23 الساعة 06:02 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/3 هـ

رئيس كوريا الجنوبية يلتقي وفد الشمال

كوريا الجنوبية ستشيع رئيسها السابق من مبنى البرلمان (الفرنسية)

قالت وسائل إعلام إن الرئيس الكوري الجنوبي لي ميونغ باك قد التقى مبعوثين كوريين شماليين موجودين في سول للعزاء في وفاة الرئيس الكوري الجنوبي السابق كيم داي جونغ، وذلك في أول التقاء من نوعه منذ نحو عامين.

وقالت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء إن الوفد الذي أرسله الزعيم الكوري الشمالي كيم إيل جونغ الجمعة قد التقى الرئيس الكوري الجنوبي صباح الأحد.
 
وأكد مصدر رسمي كوري جنوبي أن وفدا رفيع المستوى من كوريا الشمالية التقى الرئيس الكوري الجنوبي في سول فعلا.

وكانت العلاقات بين الكوريتين قد فترت بعد وصول الرئيس الحالي لي للسلطة بسبب إصراره على ربط المساعدات لكوريا الشمالية بتحركاتها لإنهاء برنامج للأسلحة النووية، وهو ما ترفض بيونغ يانغ أن تفعله.

من جهة أخرى، تقيم كوريا الجنوبية اليوم الأحد جنازة رسمية للرئيس السابق كيم داي جونغ الذي يوصف بأنه كان قوة محركة لتحول البلاد نحو الديمقراطية والحاصل على جائزة نوبل للسلام عن جهوده لإنهاء الشقاق في شبه الجزيرة الكورية.

ومن المقرر أن تشيع الجنازة من مبنى البرلمان الكوري الجنوبي ابتداء من الساعة 05.00 بتوقيت غرينتش. وقال منظمون إن نحو 24 ألف شخص دعوا لحضور المراسم.

وتوفي كيم الثلاثاء عن عمر يناهز 85 عاما وكان قد حكم عليه في الماضي بالإعدام وتعرض لمحاولات اغتيال في السنوات الأولى من نشأة بلاده في ظل الحكم الاستبدادي.

وأرسل الزعيم الكوري الشمالي كيم إيل جونغ وفدا من كبار المسؤولين إلى كوريا الجنوبية لتقديم التعازي، وكان الزعيم الشيوعي قد عانق الرئيس الكوري الجنوبي الراحل في اجتماع القمة الذي عقد بينهما في العام 2000 في بيونغ يانغ، ما أدى إلى تحسن سريع في العلاقات بين الجارتين.

وقطعت كوريا الشمالية الفقيرة العلاقات تقريبا مع حكومة الرئيس الحالي باك التي أوقفت معونات كانت تعادل نحو 5% من إجمالي الناتج المحلي السنوي لكوريا الشمالية الذي يقدر بنحو 17 مليار دولار.

ويأتي إرسال أول مبعوثين لكوريا الجنوبية منذ نحو عامين بعد تحركات من كوريا الشمالية لتخفيف حدة التوتر عقب إجرائها اختبارا نوويا في مايو/أيار وإطلاقها صواريخ وتهديدها بمهاجمة كوريا الجنوبية.
المصدر : الجزيرة,رويترز