وزير إسرائيلي: "السلام الآن" فيروس
آخر تحديث: 2009/8/20 الساعة 04:11 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/8/20 الساعة 04:11 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/29 هـ

وزير إسرائيلي: "السلام الآن" فيروس

تظاهرة لجماعة السلام الآن مناهضة للاستيطان في القدس الغربية (الفرنسية-أرشيف)

قطع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عطلته الصيفية ليعلن أنه سيستدعي وزيرا كبيرا بالحكومة وصف المعارضين اليساريين للاستيطان اليهودي بأنهم "فيروس".
 
وأصدر مكتب نتنياهو بيانا بعد أن أذاعت القناة الثانية الإسرائيلية لقطات ظهر فيها نائب رئيس الوزراء موشي يعلون وهو يدلي بتصريحاته أمام تجمع لحزب الليكود اليميني الذي يتزعمه نتنياهو.
 
وقال يعلون -وهو قائد سابق للجيش ووزير للشؤون الإستراتيجية- "عندما يأتينا السياسيون بحمامة السلام فإن علينا كجيش أن ندخل لننظف وراءهم".
 
وسئل يعلون عن كيفية "إنقاذ" إسرائيل في إشارة إلى مطالبات الرئيس
الأميركي باراك أوباما بوقف البناء في المستوطنات اليهودية في الأرض المحتلة، فأجاب "نحن نتعامل مرة أخرى مع وضع حيث الفيروس وهو جماعة السلام الآن، ولكم أن تقولوا أيضا النخب ضررهم كبير جدا، ويجب أن يسمح لليهود بأن يعيشوا إلى الأبد في كل أنحاء إسرائيل" التي ستتضمن الضفة الغربية.
 
وتقول جماعة السلام الآن -وهي جماعة تناهض الاستيطان بالضفة الغربية التي احتلتها إسرائيل في حرب عام 1967- إن السيطرة على الفلسطينيين الساعين لإقامة دولة شيء يتعارض مع المصالح الأمنية لإسرائيل.
 
وتتعرض الجماعة للكثير من الانتقادات من اليمينيين.
 
وأوضح مكتب نتنياهو أن رئيس الوزراء الإسرائيلي ينوي "استدعاء الوزير يعلون إلى اجتماع خاص" بمجرد عودته من عطلته.
 
ووصف ياريف أبونهايمر زعيم جماعة السلام الآن تعليقات يعلون بأنها "خطيرة وغير مقبولة، وجزء من حملة حكومية لمحاولة إسقاط شرعية آراء اليسار في عيون الإسرائيليين".
المصدر : رويترز

التعليقات