جنود هنود في معركة مع كشميريين شمال سريناغار (الفرنسية-أرشيف)
قتل جندي هندي وأربعة متمردين الأحد في القسم الهندي من كشمير، على إثر قتال نشب بين فرقة من الجيش الهندي ومجموعة من الكشميريين ارتاب الجيش فيهم.

وقال متحدث باسم الجيش الهندي إن قوات من الجيش ارتابت في مجموعة من الكشميريين وتحرشت بها، فأطلق المتمردون عليهم النار مما أدى إلى مصرع أحد الجنود وسقوط آخر بجراح بالغة.

وذكر المقدم ج. س. برار أن قتالا عنيفا دار بين الطرفين على إثر ذلك في منطقة بانغوس (75 كلم شمال عاصمة الإقليم سريناغار)، المتاخمة للحدود بين جزأيْ الإقليم الهندي والباكستاني واستمر نحو عشر ساعات، ولم يتوقف إلا قبيل الغروب.

"
اقرأ أيضا:
كشمير.. نصف قرن من الصراع

"

وكان شرطيان هنديان قد قتلا السبت بعاصمة الإقليم في هجومين منفصلين، يقول شهود عيان إن متمردين كشميريين هم من دبروهما، رغم أن المتمردين لم يتبنوهما.

وتعيد هذه الهجمات إلى الأذهان ذلك الصراع الدائر في إقليم كشمير الذي تتصارع عليه باكستان والهند، وخاضتا بسببه حربين من حروبهما الثلاث، وسقط جراءه عشرات الآلاف من المدنيين.

ويرى بعض المحللين أن مثل هذه الهجمات تذكير مؤلم بأن الحرب في كشمير لمّا تضع أوزارها، رغم انخفاض عدد هجمات المتمردين منذ بدء مسلسل السلام الباكستاني الهندي حسب اعتقادهم.

المصدر : وكالات