التقرير قال إن سمعة حلف الناتو قد تتعرض للتشويه بسبب مهمته بأفغانستان (رويترز-أرشيف)

قال تقرير برلماني بريطاني إن المهمة العسكرية الدولية في أفغانستان لم تحقق بعد النتائج المرجوة بسبب انعدام الإستراتيجية المبنية على الحقائق التاريخية لهذا البلد.

وانتقد تقرير لجنة الشؤون الخارجية في مجلس العموم تحويل مهمة الجنود البريطانيين مما سموه محاربة الإرهاب، إلى أهداف أخرى كمكافحة المخدرات.

وقال التقرير "إننا نخلص إلى أن الجهود الدولية في أفغانستان منذ عام 2001 كانت أقل مما وعدت به، وتأثيرها قد يضعف إلى حد كبير جراء عدم وجود رؤية موحدة وإستراتيجية قائمتين على أساس سياسة وتاريخ وثقافة أفغانستان".

كما انتقد أيضا ما وصفه بالانعدام الكبير للحساسية الثقافية بأفغانستان من قبل القوات الدولية مما قد يتسبب في أضرار قد يكون من الصعب إصلاحها.

وحذر النواب من أن سمعة حلف شمال الأطلسي (ناتوالذي يقود قوة المساعدة الأمنية الدولية في أفغانستان (إيساف) يمكن أن تتعرض للتشويه ما لم يحصل توزيع يتم بمزيد من الإنصاف للمجهود العسكري بين الدول الأعضاء بالحلف.

وفي ردها على التقرير، أعلنت الخارجية البريطانية أنها ستدرسه وتقدم ردا عليه خلال الأشهر المقبلة.

الجيش الأميركي خسر 43 من جنوده الشهر الماضي (الفرنسية)
خسائر متصاعدة
على الصعيد الميداني, قتل ثلاثة جنود أميركيين ورابع فرنسي من قوات الناتو في هجومين منفصلين بأفغانستان.

وقتل الجنود الأميركيون في انفجار قنبلة استهدفت دوريتهم في قندهار جنوب البلاد.
 
وقال الناطق العسكري الأميركي في كابل برايان ناراجو إن الجنود الأميركيين قتلوا بتعرض دوريتهم لانفجار قنبلة على جانب الطريق في ولاية قندهار معقل حركة طالبان، ولم يعط المتحدث مزيدا من تفاصيل حول ذلك.

وكان شهر يوليو/ تموز الأكثر دموية منذ غزو أفغانستان عام 2001، فقد خسر الجيش الأميركي وحده 43 جنديا. أما خسائر القوات الأجنبية كلها فبلغت 74 جنديا قتيلا، وفق وكالة أسوشيتد برس.
 
من جهة أخرى قتل جندي فرنسي وأصيب اثنان آخران خلال اشتباك مع المسلحين في كابل. وقال بيان للقوات الفرنسية إن جنودها استهدفوا خلال هجوم لمسلحي طالبان أمس السبت. ولم يفصح البيان عن عدد المسلحين المهاجمين، لكنه أوضح أن المعركة استمرت قرابة ساعة. ولم تتضح الخسائر لدى طالبان.
 
وقتل 29 جنديا فرنسيا منذ عام 2001. وتحتفظ فرنسا بقوة قوامها 2900 جندي. وأكد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في بيان عقب مقتل الجندي عزم فرنسا القتال إلى جانب الشعب الأفغاني ضد "الإرهاب".
 
وتحتفظ الولايات المتحدة في أفغانستان بنحو 62 ألف جندي، بينما يبلغ مجموع جنود التحالف 39 ألف جندي بالإضافة إلى وجود 175 ألف جندي وشرطي أفغاني وفق وكالة أسوشيتد برس. وأعلنت بعض دول التحالف رغبتها في سحب قواتها من هذا البلد خلال السنتين المقبلتين.

المصدر : وكالات