بيونغ يانغ ستوفد للعزاء في جونغ
آخر تحديث: 2009/8/19 الساعة 11:37 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/28 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الشرطة الفرنسية: قتيل على الأقل في حادث دهس سيارة لرواد محطة للحافلات بمرسيليا
آخر تحديث: 2009/8/19 الساعة 11:37 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/28 هـ

بيونغ يانغ ستوفد للعزاء في جونغ

الرئيس داي (يسار) في قمته الشهيرة مع الرئيس كيم عام 2000 (الفرنسية-أرشيف)

تعتزم كوريا الشمالية إرسال وفد إلى جارتها الجنوبية لتقديم العزاء بوفاة الرئيس الكوري الجنوبي الأسبق كيم داي جونغ، في خطوة من شأنها تخفيف حدة التوتر بين الطرفين. بينما تستعد سول لإطلاق أول صاروخ لها للفضاء الخارجي.

فقد أعلنت مصادر إعلامية كورية شمالية الأربعاء أن وفدا رسميا سيتوجه قريبا إلى سول لتقديم التعزية بوفاة الرئيس الكوري الجنوبي الأسبق داي جونغ، حيث نقل عن مسؤول في الحكومة أن الوفد سيصل قبل أسبوع على الأقل من مراسم التشييع لإلقاء نظرة وداعية على الرئيس الراحل.

وكانت المصادر نفسها قد أعلنت أن الرئيس الكوري الشمالي كيم إيل جونغ وجه برقية تعزية إلى الحكومة الكورية الجنوبية أكد فيها على الدور الكبير الذي لعبه الرئيس الراحل في تحقيق الرغبة بإنجاز الوحدة بين شطري شبه الجزيرة الكورية.

دبلوماسية العزاء
في الأثناء توقع مراقبون أن تسهم دبلوماسية العزاء في تخفيف حدة التوتر بين الجارتين الكوريتين لا سيما بعد أن توصل الطرفان لاتفاق يقضي باستنئاف المشاريع الاقتصادية الحدودية وتبادل الزيارات بين العائلات المقيمة على طرفي الحدود.

لحظة إطلاق الصاروخ الكوري الشمالي إلى الفضاء في الرابع من أبريل/نيسان الماضي (رويترز-أرشيف)
وأضاف مراقبون في كوريا الجنوبية أن الشطر الشمالي يحمل ذكرى طيبة عن الرئيس الراحل على خلفية القمة مع نظيره الشمالي عام 2000 التي أرست مرحلة جديدة من العلاقات بين الطرفين تمثلت في تدفق المساعدات الاقتصادية من الجنوب إلى الشمال، في إطار ما عرف يومها باسم "سياسة الشمس المشرقة" التي كانت تهدف لتوحيد الكوريتين تدريجيا عبر الاندماج الاقتصادي.

وكانت سول أعلنت الثلاثاء وفاة الرئيس الأسبق كيم داي جونغ عن عمر يناهز الـ85 بصفته واحدا من أبرز الرؤساء الذي حققوا نقلة نوعية كبيرة على صعيد التحول إلى الديمقراطية والاستقرار الاقتصادي.

تجربة صاروخية
من جهة أخرى تستعد كوريا الجنوبية لإطلاق أول صاروخ لها إلى الفضاء الخارجي، في حين قالت جارتها الشمالية إنها ستراقب عملية الإطلاق عن كثب.

ومن المقرر إطلاق الصاروخ -الذي يعد خطوة أولى للدخول في عالم الأبحاث الفضائية والاتصالات- اليوم الأربعاء، أي بعد أربعة أشهر من قيام جارتها الشمالية بإطلاق صاروخها الذي دفع مجلس الأمن الدولي إلى فرض عقوبات جديدة عليها.

ومع استمرار حالة التأهب في صفوف الجيش الكوري الشمالي، جددت وزارة الخارجية في بيونغ يانغ انتقاداتها الحادة للمناورات الكورية الجنوبية الأميركية المشتركة التي تتواصل حتى الـ27 من الشهر الجاري.

وقالت الوزارة في بيان رسمي صدر الأربعاء إن المناورات تعد بمنزلة استفزاز خطير في شبه الجزيرة الكورية "يقف خلفه مخطط لتنفيذ اعتداء قد يرتقي إلى مستوى ضربة استباقية نووية".

المصدر : وكالات

التعليقات