إيران تفرج عن فرنسية متهمة بالتجسس
آخر تحديث: 2009/8/17 الساعة 01:21 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/8/17 الساعة 01:21 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/26 هـ

إيران تفرج عن فرنسية متهمة بالتجسس

كلوتيلد ريس اعتقلت بداية يوليو الماضي بتهمة التجسس (الفرنسية)

أعلنت الرئاسة الفرنسية مساء الأحد أن إيران أطلقت بكفالة سراح المواطنة الفرنسية كلوتيلد ريس المعتقلة منذ بداية يوليو/تموز الماضي بتهمة التجسس على خلفية الاحتجاجات التي تلت الانتخابات الرئاسية الإيرانية، في حين يستعد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد للإعلان عن حكومته الجديدة يوم الأربعاء.

وأفرجت السلطات الإيرانية بكفالة عن كلوتيلد التي تعمل أستاذة للغة الفرنسية بجامعة أصفهان الصناعية، وستبقى في السفارة الفرنسية في طهران إلى حين صدور حكم في قضيتها.

وقال مكتب الرئاسة الفرنسي في بيان له مساء الأحد إن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي تحدث عبر الهاتف إلى كلوتيلد وأكدت له أنها في "حالة صحية ونفسية جيدة".

وأضاف البيان أن ساركوزي شكر السلطات السورية على المساندة التي قدمتها في ملف كلوتيلد التي قالت وسائل إعلام إيرانية إنها كتبت تقارير عن الاحتجاجات على الانتخابات وأرسلتها إلى السفارة الفرنسية.

القضاء الإيراني واصل الأحد محاكمة المعتقلين على خلفية الاحتجاجات الأخيرة (الجزيرة)
محاكمات المعارضة

وقد واصل القضاء الإيراني الأحد محاكمة عدد من قياديي وأنصار التيار الإصلاحي بتهمة إثارة الشغب خلال الاحتجاجات التي أعقبت فوز محمود أحمدي نجاد في الانتخابات الرئاسية التي جرت يوم 12 يونيو/حزيران الماضي.

ومثل 25 متهما جديدا أمام محكمة الثورة الإسلامية في طهران، بعد أن كانت قد نظرت منذ بداية الشهر الجاري في قضية 110 أشخاص ممن شاركوا في المظاهرات الاحتجاجية.

وقال المرشح الإصلاحي الخاسر في الانتخابات الرئاسية مهدي كروبي إن العديد من المتظاهرين الذين اعتقلتهم السلطات أثناء الاحتجاجات توفوا في السجون بعد تعرضهم للضرب والتعذيب.

كما دعا المرشح الخاسر مير حسين موسوي القضاء إلى محاكمة الضالعين في ما سماها "حرب الدعاية المسمومة" ضد المعارضة، واتهم السلطات بإهانة المتهمين على شاشات التلفزيون الحكومي وحرمانهم من أدنى حقوقهم، وخاصة حق توكيل محامين للدفاع عنهم.

وردا على ذلك دعا رئيس المكتب السياسي للحرس الثوري يد الله جافاني إلى محاكمة موسوي، واعتبر المعارضة مسؤولة عن ضربة "وجهت لهيبة المؤسسات".

وفي السياق ذاته نقلت وكالة أنباء العمال عن النائب برويز سوروري العضو في اللجنة الأمنية بالبرلمان قوله إن 12 من الشرطة وقاضيا مسؤولا عن تحويل معتقلين إلى سجن مخصص لتجار المخدرات سيحاكمون، وقد يفصلون في النهاية من مناصبهم.

محمود أحمدي نجاد قال إنه سيعين ثلاث نساء في حكومته الجديدة (الفرنسية)
الحكومة الجديدة

ومن جهة أخرى أعلن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أنه سيقدم تشكيلة حكومته الجديدة مساء يوم الأربعاء أمام مجلس الشورى الإسلامي (البرلمان)، وكشف أنها ستضم ثلاث نساء في سابقة هي الأولى من نوعها في إيران.

وقال نجاد في مقابلة مع القناة الأولى للتلفزيون الإيراني إنه سيعين مرضية وحيد داستجيردي، لتولي حقيبة وزارة الصحة، وفاطمة أجورلو لتولي حقيبة وزارة الرفاه والضمان الاجتماعي، إضافة إلى امرأة ثالثة لم يذكر اسمها ولا الحقيبة التي ستتولاها.

كما كشف الرئيس الإيراني أنه سيعين مستشاره للشؤون الدينية حيدر مصلحي وزيرا للمخابرات، في حين نقلت وكالة أنباء شبه رسمية عن أحد النواب البارزين قوله إن أحمدي نجاد من المتوقع أن يعين كبير المفاوضين في الملف النووي الإيراني سعيد جليلي في منصب وزير الخارجية.

المصدر : وكالات