أميركا تدرب جورجيين لمهمة بأفغانستان
آخر تحديث: 2009/8/15 الساعة 03:09 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/8/15 الساعة 03:09 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/24 هـ

أميركا تدرب جورجيين لمهمة بأفغانستان

جندي من المارينز مع جنود جورجيين بقاعدة جورجية في أغسطس 2008 (الفرنسية-أرشيف)
تصل اليوم إلى جورجيا طلائع من مشاة البحرية الأميركية، تبدأ بعد أسبوعين تقريبا تأهيل كتيبة جورجية على العمل مع القوة الدولية للمساعدة الأمنية في أفغانستان (إيساف).
 
وقالت السفارة الأميركية في تبليسي إن مشاة البحرية سيعلمون الجنود الجورجيين مهارات العمل في أفغانستان حيث ستنتشر كتيبة جورجية الربيع القادم، ووصفت قرار جورجيا بإرسال قوات إلى هذا البلد بـ"مساهمة حيوية" في إعادة الاستقرار والأمن إليه.
 
وقالت السفارة إنه لن تُقدم أية أسلحة إلى جورجيا في إطار برنامج التدريب ولم تحدد عدد المدربين المشاركين.
 
كتيبة جورجية
غير أن برايان ويتمان الناطق باسم وزارة الدفاع الأميركية تحدث أمس عن ستين إلى سبعين يدربون كتيبة مشاة من 750 جنديا، يركزون في العمل معهم على المهمة الأفغانية فقط، وتصل أول دفعة منهم جورجيا اليوم.
 
وحسب نائب وزير الدفاع الجورجي جيلا بيغواشفيلي سيرسل 170 جنديا جورجيا إلى أفغانستان نوفمبر/تشرين الثاني القادم، تلتحق بهم دفعات أخرى لاحقا بعد  تلقيها تدريبا في فرنسا.
 
وعُلّق العام الماضي برنامج تدريب مماثل لجنود جورجيين متوجهين إلى العراق عندما دخل الجيش الجورجي حربا مع روسيا انتهت بهزيمته وخسارة  أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية .
 
ودفعت جورجيا منذ أغسطس/آب 2003 بألفي جندي إلى العراق، لكنها أعادتهم على وجه السرعة بعد الحرب.
 
لطمأنة روسيا
وحسب جيوف موريل وهو متحدث آخر باسم البنتاغون، أُبلِغت روسيا ببرنامج التدريب لتبديد أي سوء تفاهم، قائلا "كنا صريحين مع نظرائنا الروس وأبلغناهم أن ما نقوم به ليس لإعداد القوات لأي دفاع داخلي".
 
وتتهم روسيا الولايات المتحدة بالتدخل في الشؤون الإقليمية وبإعادة تسليح جورجيا التي تلقى دعما أميركيا ومعارضة روسية شديدة في محاولة الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو).
المصدر : وكالات

التعليقات