مجلس الأمن يدعو لإطلاق سوتشي
آخر تحديث: 2009/8/14 الساعة 10:24 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/8/14 الساعة 10:24 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/23 هـ

مجلس الأمن يدعو لإطلاق سوتشي

زعيمة المعارضة في ميانمار أونغ سان سو تشي تخضع للإقامة الجبرية (الفرنسية-أرشيف)

دعا مجلس الأمن الدولي السلطات العسكرية في ميانمار إلى إطلاق سراح السجناء السياسيين، معبرا عن قلقه من الحكم الصادر على زعيمة المعارضة أونغ سان سو تشي يوم الثلاثاء الماضي.

وحث المجلس -في بيان خففت لهجته للحصول على موافقة الصين وروسيا- المجلس العسكري الحاكم في ميانمار على اتخاذ مزيد من الإجراءات لخلق ظروف إجراء "حوار صادق" مع زعيمة المعارضة و"جميع الأطراف المعنية والجماعات العرقية من أجل تحقيق مصالحة وطنية شاملة".

وعبر البيان –الذي غير كلمة "إدانة" من نسخته الأولى بعد يومين من النقاشات بين أعضائه- عن "القلق العميق" من الحكم الصادر على سو تشي بثلاث سنوات سجنا مع الأشغال الشاقة، قبل أن يتم تخفيف هذه العقوبة إلى الإقامة الجبرية 18 شهرا.

وأبدى المجلس قلقه أيضا من "الأثر السياسي" لهذا الحكم، في حين طالبت بعض الدول الأعضاء بعدم تدخل المجلس في النظام القضائي والشؤون الداخلية في ميانمار.

مجلس الأمن طالب المجلس العسكري بحوار صادق مع المعارضة (الفرنسية-أرشيف)
عقوبات أوروبية

وكان الاتحاد الأوروبي قد أعلن يوم أمس تشديد العقوبات المفروضة على النظام العسكري الحاكم في ميانمار بعد إدانة القضاء زعيمة المعارضة، وذلك بوضع المسؤولين عن الحكم في قائمة الممنوعين من الدخول إلى دوله.

وتضم هذه اللائحة حتى الآن حوالي خمسمائة شخص، كما سيتم تجميد أي أرصدة محتملة لهؤلاء المسؤولين في المصارف والمؤسسات المالية الأوروبية.

ودعا الاتحاد إلى الإفراج الفوري عن سو تشي ووصف قرار إخضاعها للإقامة الجبرية في منزلها بأنه "غير مبرر"، وطالب بالإفراج عنها دون شروط.

ومن جهة أخرى من المقرر أن يزور رئيس لجنة شؤون منطقة شرق آسيا والمحيط الهادي في الكونغرس الأميركي، السيناتور جيم ويب، ميانمار اليوم، حيث سيلتقي قادة المجلس العسكري الحاكم وممثلي المعارضة، في زيارة تستمر ثلاثة أيام.

ومن المتوقع أن يطالب ويب –الذي يعد أول سيناتور أميركي يزور ميانمار منذ أكثر من عشرة أعوام- بإطلاق سراح مواطن أميركي أدانه القضاء في ميانمار بعد زيارته سو تشي وخرقه الإقامة الجبرية المفروضة عليها.

المصدر : وكالات

التعليقات