الأمن بأنغوشيا يقتل ثلاثة مسلحين
آخر تحديث: 2009/8/14 الساعة 22:40 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/8/14 الساعة 22:40 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/23 هـ

الأمن بأنغوشيا يقتل ثلاثة مسلحين

حوادث العنف في جمهوريات القوقاز تكررت في الآونة الأخيرة (الفرنسية-أرشيف)

قتل ثلاثة مسلحين برصاص قوات الأمن في اشتباك وقع بإحدى بلدات أنغوشيا الجمهورية الروسية الواقعة في شمال القوقاز. ونقلت وكالة إيتار تاس عن المصادر قولها إن الاشتباك وقع ليلة الجمعة على الخط السريع بالقرب من بلدة سابنافا.

وأوضحت الوكالة أن دورية للشرطة حاولت توقيف سيارة للتحقق من هويات ركابها الذين بادروا إلى إطلاق النار من أسلحة آلية. ورد رجال الشرطة بالمثل ما أدى الى اشتعال النار في السيارة ومقتل من بداخلها.

وكان عدد من المسلحين قتلوا 11 شخصاً الجمعة في هجوم على مركز للشرطة ومركز صحي مجاور له في داغستان.
 
وتشهد داغستان المجاورة للشيشان تزايداً في وتيرة العنف وباتت مهاجمة مراكز الشرطة تحصل بصورة متكررة، وفي يونيو/حزيران الماضي، اغتيل وزير الداخلية الداغستاني في حفل زفاف.

"
اقرأ أيضا:
المناطق الساخنة في القوقاز
"

اشتباك الشيشان
وفي وقت سابق لقي ستة أشخاص على الأقل حتفهم في جمهورية الشيشان في اشتباك مسلح بين قوات الشرطة ومسلحين شيشانيين. ونقلت وكالة أنباء إنترفاكس الروسية عن السلطات قولها إن أربعة من القوات الشيشانية ومسلحيْن قتلوا في العملية العسكرية التي جرت مساء الخميس.

من جهة أخرى أوردت الوكالة أن خمسة ضباط من قوات الأمن أصيبوا بجروح في اشتباك منفصل بالجمهورية الخميس.

يذكر أن الهجمات وعمليات الخطف في المنطقة أودت بحياة عدد من مسؤولي الحكومة البارزين وناشطين بحقوق الإنسان. ويُنحى باللائمة في أعمال العنف على مسلحين إسلاميين يقاتلون سعيا لإنهاء الهيمنة الروسية على المنطقة.
 
وكان قتل الأربعاء وزير الإنشاء والتعمير الأنغوشي في مكتبه بالعاصمة ماغاس في أحدث واقعة اغتيال تشهدها المنطقة ذات الأغلبية المسلمة، مما يثير التساؤلات مجددا حول قدرة روسيا على ضبط الأوضاع في منطقة القوقاز.
المصدر : وكالات