هولبروك يهوّن دور إيران بأفغانستان
آخر تحديث: 2009/8/13 الساعة 11:12 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/8/13 الساعة 11:12 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/22 هـ

هولبروك يهوّن دور إيران بأفغانستان

العمليات العسكرية الأميركية متواصلة وعدد القتلى في ازدياد (الفرنسية)

أكد مسؤولون أميركيون أن الدور الإيراني يبقى محدودا في أفغانستان, وأن المعلومات في هذا الشأن متضاربة. من جهة أخرى ذكرت مصادر عسكرية أن جنديا أميركيا قتل بانفجار عبوة ناسفة في عملية عسكرية شنتها قوات التحالف بأفغانستان على مواقع لطالبان، كما قتل 11 مدنيا بانفجار عبوة ناسفة أخرى.
 
وقلل مستشاران كبيران للرئيس الأميركي باراك أوباما من شأن دور إيران في دعم "المتمردين" في أفغانستان المجاورة قائلين إن أي تهديد يبدو غير ملموس وإن المعلومات في هذا الشأن متضاربة.
 
هولبروك: إيران أحد العوامل لحل قضية أفغانستان (الفرنسية)
فقد قال المبعوث الأميركي الخاص إلى أفغانستان وباكستان ريتشارد هولبروك إن الولايات المتحدة تتلقى تقارير متضاربة بشأن ذلك.
 
وأضاف أن طهران لها دور مشروع عليها القيام به في حل القضية الأفغانية, مشيرا إلى أن إيران أحد العوامل لحل القضية والتظاهر بأنهم ليسوا كذلك كما كانوا يفعلون دائما في الماضي غير منطقي, لكنه أضاف أنه "ليست لنا أي اتصالات مباشرة معهم بشأن هذا".
 
من جهته أكد فيكرام سينغ كبير مستشاري هولبروك العسكريين أنه من المؤكد "أن الإيرانيين زودوا بعض الجماعات في أفغانستان ببعض الأسلحة في الماضي، ولا أعتقد أن ذلك يعد من منظور دفاعي جهدا ملموسا أو تهديدا ملموسا".
 
وأضاف أن هناك أسبابا تدعو للاعتقاد بأن إيران تقدم أسلحة ومواد أخرى للمتمردين في أفغانستان ومنهم طالبان، وفق قوله.
 
الجيش الأميركي أعلن عملية عسكرية جديدة ضد طالبان شمال شرق هلمند (رويترز)
عمليات عسكرية
وعلى صعيد العمليات العسكرية قال بيان لقيادة القوة الدولية للمساعدة الأمنية (إيساف) إن جنديا أميركيا قتل اليوم جراء انفجار عبوة ناسفة مزروعة على جانب الطريق في عربته بولاية هلمند جنوب أفغانستان.
 
كما قتل 11 مدنيا من بينهم ثلاثة أطفال لدى انفجار عبوة ناسفة في السيارة التي كانت تقلهم زرعت على جانب الطريق في غريشك بولاية هلمند.
 
وكان الجيش الأميركي والقوات الحكومية الأفغانية قد أعلنا الأربعاء شن عملية جديدة شمال شرق هلمند في المنطقة التي يعدها الأميركيون ممرا لمقاتلي طالبان انطلاقا من أفغانستان.
 
وأعلن قائد لواء مشاة البحرية الأميركية (مارينز) العميد لاري نيكلسون أن 400 من قوات المارينز شنوا الأربعاء هجوما بمروحيات على الجبال الواقعة في ولاية هلمند في إطار محاولة للسيطرة على المناطق التابعة لحركة طالبان قبل انطلاق الانتخابات الأفغانية.
 
وأضاف نيكلسون أن مهمة لواء المارينز هي "دعم اللجنة الانتخابية المستقلة في أفغانستان"، مشيرا إلى أن قوات الأمن الأفغانية هي المسؤولة عن هذه الانتخابات وأن مهمتها هي توفير الأمن حتى تتمكن اللجنة من القيام بعملها.
 
من جهة أخرى قال مسؤول أفغاني إن مقاتلي طالبان اقتحموا ليلا مقرا لقيادة الشرطة في ولاية قندز شمالي أفغانستان وقتلوا قائد المركز وثلاثة من حراسه.
 
إجلاء صحافيين
من جهة أخرى قالت وكالة أسوشيتد برس إنه تم إجلاء اثنين من صحافييها أصيبا الثلاثاء بانفجار عبوة ناسفة زرعت على جانب الطريق أثناء مرافقتهما دورية أميركية في قندهار جنوبي البلاد.
 
وقالت الوكالة إن الصحافيين وصلا الأربعاء إلى إمارة دبي حيث يخضعان للعلاج.
 
وقالت الوكالة إن الدورية تعرضت لانفجار العبوة الناسفة ما أدى لإصابة الصحافي إميليو موريناتي الإسباني الجنسية، والصحافي آندي جاتميكو الإندونيسي الجنسية.
 
وكان الصحافيان قد نقلا على الفور إلى مستشفى عسكري في قندهار، حيث تعرض جاتميكو لإصابة في ساقه وكسر ضلعين من أضلاعه، في حين خضع موريناتي لعملية في ساقه فقد على أثرها قدمه.
المصدر : وكالات