البرادعي أقر أن آلاف الأشخاص قتلوا بالعراق استنادا للخيال (رويترز-أرشيف) 
أعرب المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي عن أسفه لعدم منع إساءة استغلال المعلومات التي قدمتها الوكالة بشأن العراق.
 
وقال البرادعي في تصريح صحفي إنه "ربتما كان ينبغي قبل حرب العراق أن أصرخ وأصيح بصوت أقوى وأعلى لمنع" ذلك.
 
واعتبر في هذا الصدد أن الحرب كانت أكثر" لحظة استياء" في حياته مضيفا "عندما بدأت الحرب فقد مئات الآلاف من الأشخاص أرواحهم استنادا إلى الخيال وليس حقائق، أمر يجعلني أرتجف".
 
وكانت الولايات المتحدة زعمت من بين مبررات أخرى لغزوها العراق عام 2003 أنه يمتلك أسلحة دمار شامل لم يعثر عليها بعد ذلك.
 
وبخصوص البرنامج النووي الإيراني قال البرادعي إنه لا يمكن حتى الآن إصدار حكم نهائي بشأن ما إذا كانت إيران تطور أسلحة نووية.
 
وأوضح "لسنا متأكدين من أن إيران تسعى لصنع أسلحة نووية، لم يتم التوصل إلى قرار نهائي بعد".
 
وأعرب البرادعي في هذا الصدد عن تأييده للجهود الدبلوماسية للرئيس الأميركي باراك أوباما الذي دعا للدخول في حوار مع طهران بخصوص هذه القضية.
 
وتتهم الدول الغربية إيران بتطوير برنامج نووي لأهداف عسكرية، وهو ما تنفيه طهران التي تؤكد أن أنشطتها ذات طبيعة مدنية لإنتاج الطاقة.

المصدر : رويترز