زيارة كلينتون (يمين) لكوريا الشمالية لم تحدث الانفراج المنتظر حسب سول (رويترز-أرشيف)

قال مسؤول كوري جنوبي بارز الاثنين إن تحقيق انفراج في المحادثات السداسية حول البرنامج النووي الكوري الشمالي يعتمد على موقف بيونغ يانغ، مؤكدا أنه لا توجد حتى الآن أي مؤشرات واضحة على تحقيق ذلك الانفراج.

وقال المسؤول أمام الصحفيين إن زيارة الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون إلى بيونغ يانغ الأسبوع الماضي، وإطلاق سراح صحفيتين أميركيتين "يبشر بالهدوء" بعد أشهر اتسمت باستفزازات متكررة من جانب كوريا الشمالية وعقوبات من الأمم المتحدة.

وأبدى المسؤول الذي لم يكشف عن هويته، تطلعه إلى إحداث كوريا الشمالية تغييرا في الوضع بدلا من الولايات المتحدة مؤكدا أن "الوضع المستقبلي يعتمد على موقف كوريا الشمالية".

ولاحظ المسؤول رضا كوريا الشمالية عن الإجراءات التي اتخذت لإطلاق سراح الصحفيتين والطريقة التي اتخذتها تلك العملية، لكنه أكد أن إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما ستؤيد الموقف الصارم تجاه كوريا الشمالية المسلحة نوويا.

وأضاف "لا تمكنني المراهنة على موقف كوريا الشمالية المستقبلي لأنه من الصعب للغاية التنبؤ بتحركاتها" مشيرا إلى أنه لا مؤشر ملموسا من بيونغ يانغ على انفراج طال انتظاره بشأن محادثات برنامجها النووي التي وصلت إلى طريق مسدود.

المصدر : الألمانية