جيلاني بسوات يتعهد بدحر المسلحين
آخر تحديث: 2009/8/10 الساعة 17:28 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/8/10 الساعة 17:28 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/19 هـ

جيلاني بسوات يتعهد بدحر المسلحين

يوسف رضا جيلاني تعهد مجددا بإعادة إعمار إقليم وادي سوات (الفرنسية-أرشيف)

زار رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني إقليم وادي سوات للمرة الأولى منذ أطلقت القوات الحكومية حملة عسكرية واسعة النطاق في المنطقة، وتعهد بالقضاء على المسلحين الناشطين هناك.

وقال جيلاني أثناء زيارته لسوات شمال غرب البلاد إنه لن يسمح لأحد من الآن فصاعدا "أن يمنع أطفالنا من الذهاب إلى المدارس ويفرض نظامه بالعنف باسم الإسلام أو بقوة السلاح".

وكان جيلاني أعلن قبل نحو شهر القضاء على المسلحين في إقليم سوات نتيجة الحملة العسكرية التي أطلقتها الحكومة في أبريل/نيسان الماضي وتسببت في نزوح زهاء مليوني شخص وتقول إحصائيات رسمية إن 385 ألف منهم عادوا إلى منازلهم.

وتعهد جيلاني بإعادة إعمار الإقليم الذي تضررت بناه التحتية جراء القتال بين القوات الحكومية والمسلحين.

وتزامنا مع زيارة جيلاني لإقليم سوات قالت مصادر عسكرية باكستانية إن القوات الحكومية قتلت خمسة مسلحين في عملية جاءت ردا على تفجير قنبلة متحكم فيها عن بعد قبل نقطة تفتيش عسكرية في منطقة شمال وزيرستان.

وفي تطور ميداني آخر قالت الشرطة الباكستانية إن قنبلة انفجرت في سيارة مسؤول حكومي محلية في مدينة بيشاور.

وقبل يوم من وصول جيلاني لوادي سوات اعتقلت قوات الأمن 12 مشتبها بهم في إطار عملية تفتيش جارية في وادي سوات ومنطقة مالاكاند. وقد هدمت في تلك العمليات عدة منازل وأبطل مفعول أربع عبوات ناسفة وصودرت كميات من الأسلحة والذخيرة.

(تغطية خاصة)
خلافة محسود
على صعيد آخر تبدي السلطات الباكستانية مخاوف من أن تؤول قيادة حركة طالبان باكستان لأحد عناصر تنظيم القاعدة بعد المقتل المحتمل لزعيم الحركة بيت الله محسود في قصف جوي أميركي الأربعاء الماضي.

وجدد وزير الداخلية الباكستاني رحمن مالك في مقابلة صحفية التأكيد على أن بيت الله محسود لقي حتفه في تلك العملية، وأشار إلى أن هناك مخاوف من أن عناصر من تنظيم القاعدة بدؤوا يتجمعون في المنطقة نفسها التي كانت تحت إمرة محسود وأن هناك صراعا من أجل خلافته.

وفي وقت سابق نفى القيادي بحركة طالبان باكستان ولي الرحمن وقوع اشتباك دموي بينه وبين قائد آخر بالحركة على خلافة زعيم الحركة بيت الله محسود مؤكدا أن كليهما حي.

كما نفي ولي الرحمن انعقاد أي اجتماع لشورى حركة طالبان لاختيار خليفة لمحسود.

المصدر : وكالات

التعليقات