قمة الثماني تستضيف الدول الناشئة
آخر تحديث: 2009/7/9 الساعة 09:40 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/7/9 الساعة 09:40 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/17 هـ

قمة الثماني تستضيف الدول الناشئة

قادة دول الاقتصادات الناشئة يذهبون برؤية مشتركة إلى قمة الكبار (الفرنسية)

يلتقي زعماء دول مجموعة الثماني المجتمعين في إيطاليا قادة دول الاقتصادات الناشئة وذلك ضمن فعاليات اليوم الثاني لقمة الكبار. ويبحث المجتمعون سبل إيجاد أرضية مشتركة بشأن قضايا الانحباس الحراري والتجارة العالمية وقضايا التنمية.

وقال موفد الجزيرة إلى روما ميشيل الكيك إن مباحثات اليوم ستخصص لدول الاقتصادات الناشئة وهي الصين والبرازيل والهند والمكسيك وجنوب أفريقيا أو ما يعرف بدول G5. كما ستحضر هذه المباحثات دول أخرى مثل مصر وليبيا وعدد آخر من الدول الأفريقية.
 
ويغيب عن حضور القمة المشتركة الرئيس الصيني هو جينتاو الذي دفعته الاضطرابات في إقليم شنغيانغ إلى التخلي عن خططه لحضور القمة والعودة إلى بلاده لمتابعة التطورات في الإقليم الغني بالطاقة.

وأوضح موفد الجزيرة أن الوضع الاقتصادي العالمي والأزمة المالية والتغيرات المناخية هي العناوين الرئيسية المهيمنة على قمة الثماني إضافة إلى موضوع التنمية.
 
وأشار إلى أن بعض الأطراف ترى أنه ينبغي الاستفادة من حضور الرئيس الأميركي باراك أوباما الطامح إلى التغيير خصوصا أنه يشارك في القمة لأول مرة منذ تسلمه سدة الرئاسة في الولايات المتحدة.

ويرجح أن تطرح الصين والهند والبرازيل في المباحثات إمكانية استخدام عملة عالمية جديدة بديلة عن الدولار الأميركي. وقال وزير الخارجية الهندي شيفشانكر مينون إن مجموعة الخمس الناشئة قد طرحت استخدام عملة بديلة فيما بينها. كما تناقش القمة المشتركة للثماني والخمس الناشئة مواضيع التجارة الدولية والأزمة المالية.

قمة الثماني تتواصل على مدار
ثلاثة أيام بإيطاليا (الفرنسية)
أجندة عالمية
وكان قادة دول مجموعة الثماني قد أكدوا في اليوم الأول لقمتهم التزامهم بحل دبلوماسي لبرنامج إيران النووي، لكنهم أمهلوا المفاوضات الخاصة به نحو شهرين قبل أن يتخذوا قرارات جديدة، ودعوا إلى فتح فوري لمعابر قطاع غزة، كما قرروا عقد قمة للأمن النووي ودانوا التجارب الصاروخية لكوريا الشمالية.

وعبر قادة مجموعة الثماني عن تضامنهم مع باكستان في قتالها طالبان بشمال غرب البلاد، ودعوا أفغانستان إلى أن تكون الانتخابات الرئاسية في أغسطس/آب المقبل آمنة وجديرة بالثقة بحيث تعكس إرادة الشعب. كما دعت مجموعة الثماني إلى انتخابات شفافة ومتعددة الأحزاب في ميانمار، وإلى الإفراج عن جميع السجناء السياسيين هناك.

من جهة أخرى اتفقت دول المجموعة على خفض انبعاث الغازات المسببة للانحباس الحراري. ويسعى قادة الثماني للحيلولة دون حدوث تغيرات كارثية في مناخ الأرض من خلال دعوتهم إلى عدم ارتفاع الحرارة لأكثر من درجتين مئويتين عما كانت عليه مستوياتها قبل عصر التصنيع.

ودعا قادة الدول خلال اجتماعهم الذي يستمر ثلاثة أيام الدول المنتجة والمصدرة للنفط -في إعلان مشترك- إلى تعزيز الشفافية والحوار بهدف الحد من التقلبات الحادة في أسواق النفط.

وقال موفد الجزيرة بهذا الصدد إن الدول الثماني اتفقت على سعر يتراوح بين سبعين وثمانين دولارا لبرميل النفط، مضيفا أن المجموعة دعت صندوق النقد الدولي لإيجاد آليات لمراقبة الأسواق من تقلبات الأسعار.

وفي ملف المساعدات المقدمة للفقراء، قال المراسل إنه سيتم تخصيص صندوق لمكافحة الفقر والأمراض بين الأطفال خصوصا في أفريقيا تبلغ ميزانيته 15 مليار دولار.

يذكر أن الدول الأعضاء في مجموعة الثماني هي بريطانيا وكندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان وروسيا والولايات المتحدة.
المصدر : الجزيرة + وكالات