ثلاثة من الإيرانيين المفرج عنهم اعتقلوا في مقر القنصلية الإيرانية بأربيل (الفرنسية-أرشيف)

سلمت القوات الأميركية السلطات العراقية خمسة دبلوماسيين إيرانيين كانت قد اعتقلت ثلاثة منهم من مقر القنصلية الإيرانية في أربيل شمالي العراق في يناير/كانون الثاني عام 2007.

ووفقا للمتحدث باسم الخارجية الإيرانية حسن قشقوي فإن الدبلوماسيين الخمسة "سيسلمون للسفارة الإيرانية خلال الساعات القادمة".

وبحسب التلفزيون الإيراني فإن من بين الخمسة ثلاثة دبلوماسيين اعتقلوا في مداهمة أميركية للقنصلية الإيرانية في أربيل بشمال العراق عام 2007، أما الآخران فهما "إيرانيان خطفا في مكان آخر بالعراق على أيدي قوات الاحتلال الأميركي".

وقال البيت الأبيض في بيان إن التسليم تم "بموجب الاتفاقية الأمنية الموقعة بين الولايات المتحدة والعراق" نهاية العام الفائت، وبطلب من الحكومة العراقية.

ويتعين على الولايات المتحدة بموجب الاتفاقية أن تسلم الحكومة العراقية تدريجيا أكثر من عشرة آلاف معتقل ما زالت تحتجزهم، وذلك إما لتوجيه اتهامات لهم أمام محاكم محلية، أو إطلاق سراحهم.

وساهم اعتقال الإيرانيين -الذين من بينهم مسؤولون اتهمتهم القوات الأميركية بتسليح مليشيات شيعية في أوج الحرب الطائفية بالعراق- في زيادة حدة التوتر بين طهران وواشنطن.

وتتهم واشنطن منذ فترة طويلة إيران بإثارة العنف في العراق من خلال تسليح وتمويل وتدريب "جماعات خاصة" شيعية وتكليفهم بمهاجمة القوات الأميركية، حسب واشنطن، بينما تنفي إيران الاتهام وتقول إن اللوم يقع على الولايات المتحدة فيما يتعلق بعدم استقرار العراق.

المصدر : وكالات