إسرائيل تخشى رفضا أميركيا لضرب إيران
آخر تحديث: 2009/7/7 الساعة 17:44 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/7/7 الساعة 17:44 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/15 هـ

إسرائيل تخشى رفضا أميركيا لضرب إيران

 
قال مسؤولون إسرائيليون إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وكبار مساعديه لم يطلبوا دعم أو مساعدة الولايات المتحدة رسميا بشأن احتمال توجيه ضربة عسكرية للبرنامج النووي الإيراني خشية معارضة البيت الأبيض.
 
ونقلت صحيفة واشنطن تايمز الأميركية على موقعها الإلكتروني عن مسؤول إسرائيلي اشترط عدم الكشف عن اسمه قوله إن نتنياهو يرى أنه "من غير المنطقي" الإلحاح في الأمر بعد الرد السلبي للرئيس الأميركي السابق جورج بوش على إيهود أولمرت سلف نتنياهو عندما طلب دعم الولايات المتحدة في حال توجيه إسرائيل ضربة عسكرية لإيران.
 
وذكرت الصحيفة أن إسرائيل ينتابها توتر متزايد من أن إيران تطور إمكاناتها النووية بهدف بناء سلاح نووي، وهو ما تنفيه طهران. غير أنه من المستبعد أن تهاجم إسرائيل إيران دون موافقة ضمنية على الأقل من جانب الولايات المتحدة، حسب الصحيفة.
 
ويعود ذلك إلى أن هجوما عسكريا على إيران سيتطلب بالضرورة تعاونا أميركيا بما أن الطائرات الإسرائيلية ستضطر للتحليق عبر المجال الجوي العراقي الذي لا يزال تحت سيطرة سلاح الجو الأميركي فعليا.
 
"
إذا قررت حكومة نتنياهو أن تسلك مسارا مخالفا للمسار الحالي فذلك حقهم.. وهذا ليس خيارنا
"
بايدن
حق سيادي
وكان جوزيف بايدن نائب الرئيس الأميركي قد أحجم خلال مقابلة تلفزيونية قبل يومين عن التصريح بما إذا كانت الولايات المتحدة ستسمح لإسرائيل بالتحليق لأغراض الهجوم على إيران، غير أنه قال إنه "حق سيادي" لإسرائيل أن تهاجم إيران إذا ما رأت أن البرنامج النووي الايراني يمثل تهديدا لوجودها.
 
وقال بايدن خلال مقابلة تلفزيونية مع برنامج "هذا الأسبوع" الذي تبثه قناة أي.بي.سي الإخبارية "لن يؤثر ضغط أي دولة في رؤيتنا لكيفية المضي قدما".
 
وأضاف أن الولايات المتحدة تنتهج مسارا دبلوماسيا، لكن "إذا قررت حكومة نتنياهو أن تسلك مسارا مخالفا للمسار الحالي فذلك حقهم.. وهذا ليس خيارنا".
 
وقال مسؤول إسرائيلي بارز إن تل أبيب لم تطلب دعم أو موافقة واشنطن "لأن حكومة نتنياهو لا تريد أن تسمع" ردا بالرفض. وأضاف "هناك قرار بعدم الإلحاح في هذا الصدد لأنه قد لا يتلاءم وسياسة الحوار.. وما نعرفه عن منهج إدارة أوباما حيال إيران".
 
ليبرمان يشيد
وكان وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان قد أشاد الاثنين الماضي بتصريحات بايدن وقال إنها "منطقية جدا"، مضيفا أنه رغم أن الولايات المتحدة وإسرائيل تختلفان أحيانا فإنه "في نهاية اليوم يكون القرار لنا".
 
في المقابل قالت إيران على لسان رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى علاء الدين بروجردي إن الرد الإيراني على أي هجوم سيكون حاسما وحقيقيا، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة وإسرائيل تدركان جيدا "عواقب مثل هذا التصرف الخاطئ الذي يمثل تهديدا للمنطقة والعالم بأسره".
 
يذكر أن الغرب يتهم إيران بالسعي لامتلاك سلاح نووي، ويحاول عبر القنوات الدبلوماسية والعقوبات إجبارها على التخلي عن برنامجها لتخصيب اليورانيوم. لكن طهران تنفي نيتها امتلاك قنبلة نووية، وتؤكد أنها تواصل التخصيب لأغراض مدنية.
المصدر : وكالات

التعليقات