هندوراس تمنع نزول طائرة زيلايا
آخر تحديث: 2009/7/6 الساعة 00:12 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/7/6 الساعة 00:12 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/14 هـ

هندوراس تمنع نزول طائرة زيلايا

جندي ينظر إلى جدول الرحلات بمطار العاصمة الذي حاصره الجيش (الفرنسية)
 
حولت سلطات هندوراس الجديدة رحلة الرئيس المخلوع مانويل زيلايا إلى السلفادور ومنعت طائرته من النزول في مطار العاصمة تيغوسيغالبا حيث تجمع الآلاف لاستقباله، وتحدثت عن رغبة في فتح حوار، لكن اتهمت أيضا نيكاراغوا بتحريك قوات عند الحدود.
 
وكان زيلايا عائدا أمس من واشنطن بعد أن حضر السبت جمعية عامة لمنظمة الدول الأميركية علقت عضوية السلفادور، بعد انقضاء مهلة ثلاثة أيام لم تفلح في إقناع سلطات تيغوسيغالبا بقبول عودة الرئيس المخلوع إلى منصبه.
 
وطار زيلايا على متن طائرة فنزويلية صغيرة، مصحوبا بسفراء وبالأمين العام للجمعية العامة الأممية.
 
مانويل زيلايا يواجه تهما بينها الخيانة (رويترز-أرشيف)
وطار وراءه في طائرات أخرى رؤساء دول من أميركا اللاتينية سوية مع الأمين العام لمنظمة الدول الأميركية خوسيه ميغال إينسولزا.
 
وقد دعا زيلايا أول أمس أنصاره في رسالة صوتية على الإنترنت إلى التجمع سلميا لاستقباله في المطار، وقدر زعيم نقابي مؤيد عدد من سينزلون إلى الشوارع لاستقباله بمائة ألف.
 
وعلقت عدة شركات طيران رحلاتها إلى مطار تيغوسيغالبا الذي حاصرته الشرطة وحلقت في سمائه مروحياتها. 
 
وقال إينريك أورتيز وزير خارجية حكومة هندوراس الجديدة أمس إنه أمر بمنع نزول الطائرة تجنبا لما سماه "التهور" وتعهد سابقا باعتقال زيلايا إن وطئت قدماه الأراضي الهندوراسية لأنه يواجه تهما بينها الخيانة.
 
غير أن مارتا لورينا نائبة وزيرة الخارجية قالت أمس أيضا إن الحكومة الجديدة تريد محادثات مع منظمة الدول الأميركية، وهي رغبة تحدث عنها سابقا مسؤول أميركي رفيع وصف الوضع في هذا البلد بأنه "تحد حقيقي".
 
وأطيح بزيلايا قبل أسبوع في يوم كان مفترضا أن ينظم فيه استفتاء على تعديلات دستورية تتيح فيما تتيح الترشح لولاية رئاسية ثانية، وهو استفتاء طعن فيه القضاء والكونغرس، وكانت تلك حجة الجيش للتدخل.
 
ولقي الانقلاب على زيلايا إدانة دولية واسعة، وسحب الاتحاد الأوروبي سفراءه من هندوراس وعلقت الولايات المتحدة تعاونها العسكري مع هذا البلد، وعلق مانحون كبار مساعداتهم.
 
قوات نيكاراغوية

وقد تحدث الرئيس بالوكالة روبرتو ميتشيليتي اليوم عن قوات نيكاراغوية صغيرة تحركت نحو الحدود مع هندوراس، ودعا الرئيس النيكاراغوي دانييل أورتيغا إلى احترام سيادة هندوراس، دون مزيد من التفاصيل.
 
وينظر الانقلابيون إلى زيلايا على أنه حليف لرئيس فنزويلا هوغو شافيز والأنظمة اليسارية في القارة.
المصدر : وكالات

التعليقات