ساندار داي أوكونور من أبرز الشخصيات التي ستقلد بميدالية الحرية (رويترز-أرشيف)
يكرم الرئيس الأميركي باراك أوباما بميدالية الحرية الرئاسية 16 شخصاً بينهم السيناتور إدوارد كنيدي إضافة لنشطاء حقوقيين وممثلين وحائزين على جوائز نوبل.

وقال البيت الأبيض في بيان إن ميدالية الحرية الرئاسية، وهو التكريم المدني الأعلى في البلاد، قد منحت لأشخاص قدموا مساهمات تستحق التقدير للمصالح الأمنية أو القومية للولايات المتحدة والسلام العالمي أو غيرها من المساهمات الثقافية والعامة أو الخاصة.

وفي حفل يقام في البيت الأبيض في 12 أغسطس/ آب المقبل، سيقدم أوباما الميداليات إضافة إلى كنيدي، للقاضية ساندار داي أوكونور التي كانت أول امرأة تصبح عضواً في المحكمة العليا.

كما سيقلد بميدالية الحرية عضو الكونغرس السابق وزير الإسكان جاك كيمب، والزعيم المناهض للتمييز العنصري حامل جائزة نوبل ديزموند توتو، فضلاً عن رجل الدين الزعيم المدافع عن الحقوق المدنية جوزيف لويري.

ومن بين الذين سيحصلون على الميدالية أيضا أحد رواد الدفاع عن حقوق مثليي الجنس في الولايات المتحدة هارفي ميلك، ولاعب كرة المضرب الأسطوري بيلي جان كينغ، والفيزيائي حامل جائزة نوبل ستيفن هوكينغ، والممثلتان سيندي بواتييه وشيتا ريفيرا، والرئيسة الأيرلندية السابقة مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ماري روبنسون.

كما ستمنح الميدالية إلى المصرفي البنغالي المدافع عن حقوق الفقراء محمد يونس، والمؤلف والمؤرخ جوزيف ميدسين كرو، والرائدة في مجال الطب جانيت ديفيسون رولي.

المصدر : يو بي آي