رئيس الوزراء قال إنه يأمل الكثير من الإدارة الأميركية الجديدة (الفرنسية-أرشيف)

طالب رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين الولايات المتحدة بالتخلي عن نشر الدرع المضاد للصواريخ في أوروبا. واستبق بوتين زيارة الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى روسيا بالقول إن إلغاء المشروع سيساعد على تطوير العلاقات الروسية الأميركية، وأعلن استعداد موسكو لإقامة تعاون فعال مع واشنطن.

وقال بوتين إن روسيا تنتظر الكثير من الإدارة الأميركية الجديدة. وأكد أن جميع الإشارات التي صدرت عن واشنطن تشجع على الدخول في حوار إيجابي. وقد أدلى بوتين بذلك قبيل زيارة سيقوم بها الرئيس الأميركي إلى موسكو تبدأ الاثنين وتستمر حتى الأربعاء.

وينتظر أن يوقع الجانبان خلال الزيارة التي تبدأ في السادس من يونيو/حزيران الجاري على عدد من اتفاقيات التعاون الثنائي، كما سيناقشان تعاون البلدين مع دول أخرى في الإمدادت في أفغانستان. ويرى خبراء أن قضية تعزيز نظام منع انتشار الأسلحة النووية ستكون في جدول الزيارة.

من جهة أخرى قال بوتين إن روسيا تأمل سماع مقترحات الولايات المتحدة بشأن الخروج من الأزمة الاقتصادية العالمية. وأضاف أن روسيا تأمل في ذلك لأن جزءا كبيرا من احتياطاتها من العملات الصعبة الأجنبية محفوظ بالدولار الأميركي.
 
وأضاف بوتين أثناء تفقد لمشروعات زراعية في منطقة كراسنودار في جنوب روسيا "نحن مستعدون لتعاون فعال، نتوقع فعلا الكثير من الإدارة الأميركية الجديدة".

ومن جهته، وضع أوباما مسؤوليات خاصة على روسيا والولايات المتحدة باعتبارهما قوتين نوويتين عظيمتين تقع على عاتقهما مسؤوليات خاصة أمام العالم، وقال إنه مستعد للتحدث إلى روسيا باعتبارها قوة على قدم المساواة مع بلاده.

وأوضح أوباما في أول مقابلة له مع الإعلام الروسي "الشيء الأساسي الذي أريد أن أنقله للقيادة الروسية وللشعب الروسي هو احترام أميركا لروسيا ورغبتنا في التعامل على قدم المساواة، كلانا قوتان نوويتان عظيمتان وبناء على ذلك تترتب مسؤوليات خاصة مختلفة للغاية عن مواقف دول كثيرة أخرى في العالم ويتعين أن نتعامل مع هذه المسؤوليات".

وفي وقت سابق قال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم متحدث باسم رئيس الوزراء الروسي إن بوتين سيستغل المحادثات التي ستجرى الأسبوع القادم في موسكو لتصحيح الانطباعات الخاطئة لدى الرئيس الأميركي عن بوتين بأنه لا يزال مستغرقا في التفكير الذي كان سائدا إبان الحرب الباردة.

وكان المتحدث يرد على تصريحات أدلى بها أوباما في مقابلة أجريت معه قبل زيارته لروسيا وقال الرئيس الأميركي فيها إن "بوتين في حاجة لأن يدرك أن الزمن تجاوز نهج الحرب الباردة في العلاقات الاميركية الروسية"، وأن بوتين "لم يتخلص تماما من أساليب العمل القديمة".
 
وقال المتحدث باسم بوتين في تصريحات عبر عنها بصيغة مخففة "أرى أنه ليست لديه معلومات كاملة، الرئيس أوباما سيعرف الحقائق بشكل أفضل بعد أن يزور موسكو".
 
ويتوقع أن يعلن أوباما ونظيره الروسي ديمتري ميدفيديف في الأسبوع المقبل عن التوصل لإطار اتفاق بشأن خفض عدد الصواريخ النووية الإستراتيجية، وهو ما يمثل جوهر الزيارة التي يقوم بها الرئيس الأميركي.

المصدر : وكالات