خطة لنتنياهو تجنبه صدام الأميركيين
آخر تحديث: 2009/7/28 الساعة 05:17 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/6 هـ
اغلاق
خبر عاجل :المؤتمر الوزاري حول سوريا: مناطق خفض التصعيد تساهم في وضع الأسس لحل سياسي
آخر تحديث: 2009/7/28 الساعة 05:17 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/6 هـ

خطة لنتنياهو تجنبه صدام الأميركيين

الاستيطان يزاحم قرى غرب وشمال القدس المحتلة (الجزيرة-أرشيف)

كسب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الاثنين موافقة برلمانية أولية على مشروع قانون يمكن أن يساعد الائتلاف اليميني على تلبية مطالب الولايات المتحدة بتقييد البناء في المستوطنات، ولكن في معادلة يأمل ألا تغضب مؤيدي الاستيطان.
 
جاءت الموافقة على مشروع القانون الذي لم يكشف عن تفاصيله، في القراءة الأولى في الكنيست (البرلمان) في الوقت الذي يقوم فيه مبعوث السلام الأميركي للشرق الأوسط جورج ميتشل بزيارة بحثا عن صيغة لوقف البناء في المستوطنات في أراض استولت عليها إسرائيل في حرب عام 1967 وأعاقت استئناف محادثات السلام.
 
وسار نتنياهو حتى الآن في مسار تصادمي مع مطالب الرئيس الأميركي باراك أوباما بتجميد البناء في المستوطنات من أجل استئناف محادثات السلام المتعثرة بين إسرائيل والفلسطينيين.
 
بنيامين نتنياهو سار حتى الآن في مسار تصادمي مع مطالب باراك أوباما (رويترز-أرشيف)
ويتمتع ائتلاف نتنياهو الآن بأغلبية صلبة من 74 نائبا في البرلمان المؤلف من 120 عضوا، لكن أكثر من عشرين عضوا يندرجون تحت وصف الفئة المؤيدة للاستيطان، وقد يعارضون أي اتفاق لوقف النشاط الاستيطاني في الضفة الغربية المحتلة.
 
وبمجرد الموافقة على القانون في تصويتين آخرين من المقرر إجراؤهما في وقت لاحق هذا الأسبوع، فان مشروع القانون الذي تمت الموافقة عليه الاثنين بأغلبية 62 عضوا واعتراض 47 سيسمح للأحزاب بالانقسام إلى مجموعات أصغر من المسموح بها الآن.
 
ورغم أن تفاصيل القانون لم تعرف بعد، إلا أن وزير التجارة والصناعة الإسرائيلي بنيامين بن إليعازر قال في وقت سابق إن تفاهمات أخذت تتبلور حاليا مع الإدارة الأميركية بشأن البناء في المستوطنات.
 
أعمال غير مشروعة
في الوقت نفسه حذر مسؤولون في الأمم المتحدة الاثنين من أن استمرار أعمال البناء غير المشروعة للمنازل والتجمعات السكنية في الضفة الغربية والقدس الشرقية، يهدد الآمال الهشة بحل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي.
 
وقال أوسكار فرنانديز تارانكو مساعد الأمين العام للشؤون السياسية في كلمة ألقاها أمام جلسة مجلس الأمن حول الوضع في الشرق الأوسط، إن الجهود الدولية تتواصل لخلق مناخ إيجابي لاستئناف مفاوضات السلام مع التشديد على حل الدولتين.
 
ورأى أن الوضع في القدس الشرقية المحتلة يثير القلق الشديد، وذلك بسبب التطورات الأخيرة في الميدان وبناء مستوطنات جديدة وتدمير منازل أخرى. وقد أبدى المجتمع الدولي قلقه حيال قرار لجنة تخطيط بلدية القدس بناء عشرين منزلا جديدا بالقرب من فندق شبرد في القدس الشرقية بحي الشيخ جرّة.
المصدر : وكالات

التعليقات