البرلمان لن يصوت على عودة زيلايا
آخر تحديث: 2009/7/28 الساعة 10:39 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/6 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: مقتل 9 مدنيين وإصابة 50 في قصف للنظام على مسرابا ودوما بريف دمشق
آخر تحديث: 2009/7/28 الساعة 10:39 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/6 هـ

البرلمان لن يصوت على عودة زيلايا

مانويل زيلايا يتحدث إلى أنصاره في بلدة أوكتال بشمال نيكاراغوا (رويترز)

تعهد رئيس هندوراس المخلوع مانويل زيلايا بالبقاء قرب حدود نيكاراغوا مع بلاده في حين أحجم برلمان هندوراس عن التصويت بشأن إمكانية عودته للحكم قائلا إن الأمر يرجع للمحكمة العليا.
 
وقال زيلايا "ليس هناك مفاوضات مع قادة الانقلاب" مشيرا إلى أنه يعمل على تنظيم جبهة مدنية للمقاومة ضد الانقلاب.
 
في غضون ذلك ناقش الكونغرس الوطني في هندوراس مقترحا لإنهاء الأزمة السياسية المستمرة منذ شهر عقب الانقلاب.
 
بيد أن الأعضاء لم يتوصلوا لاتفاق بشأن عودة الرئيس المخلوع ضمن خطة قدمها رئيس كوستاريكا أوسكار أرياس لإنهاء الأزمة بالبلاد، مؤكدين أن المسألة دستورية.
 
ويتصاعد التوتر على الحدود في حين انتشر حوالي ثلاثة آلاف من جيش وشرطة هندوراس في الحدود مع نيكاراغوا مع أوامر باعتقال زيلايا إذا عاود دخول البلاد. ووفق زيلايا فإن ألفا من أنصاره عبروا بالفعل إلى نيكاراغوا.
 
روبرتو ميتشليتي قال إن الإطاحة بزيلايا لم تكن انقلابا (رويترز-أرشيف)
دفاع للرئيس المؤقت
في هذه الأثناء حاول رئيس هندوراس المؤقت إقناع زعماء العالم اليوم الاثنين بأنه لم يصل إلى السلطة عن طريق انقلاب وسط علامات على أن مساندة الولايات المتحدة للرئيس المخلوع آخذة في التراجع.
 
وكتب روبرتو ميتشليتي مقالا في صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية في محاولة لتغيير الرأي العام العالمي وربما لتفادي عقوبات أميركية أشد قائلا إن الإطاحة بزيلايا كانت شرعية ولم تكن انقلابا عسكريا.
 
وقال ميتشليتي الذي اختاره الكونغرس لقيادة البلاد بعد ساعات من الإطاحة بزيلايا "الحقيقة أن حكومة مدنية منتخبة بطريقة ديمقراطية هي التي أطاحت به لأن الشقين القضائي والتشريعي المستقلين لحكومتنا وجدا أنه انتهك الدستور والقانون".
 
وكان زيلايا المقيم في المنفى في دولة نيكاراغوا المجاورة قد قطع بضع خطوات عابرا الحدود إلى أراضي هندوراس يوم الجمعة، وهو إجراء رمزي انتقدته الحكومة الأميركية ووصفته بأنه متهورة.
 
وطلب زيلايا من الرئيس باراك أوباما فرض المزيد من العقوبات القوية على حكومة الرئيس روبرتو ميتشليتي مشددا على أنه عازم على العودة حتى دون اتفاق تفاوضي.
المصدر : وكالات

التعليقات