الحظر يمنع إيران من تجديد طائراتها مما يسبب حوادث جوية (رويترز-أرشيف) 

رفضت إيران القيود الغربية على طيرانها, وقالت على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية حسن قشقوي إنها تعتبر ذلك انتهاكا لحقوق الإنسان.

وقال قشقوي في الوقت نفسه إن إيران سترحب برفع الحظر الذي يمنعها من شراء طائرات جديدة أو قطع غيار من الغرب ويضطرها لتعويض النقص في أسطولها المتقادم من طائرات بوينغ وأيرباص بطائرات من الاتحاد السوفياتي السابق.
 
وندد قشقوي بالعقوبات المفروضة على بلاده وقال "إن فرض عقوبات على الطيران الخاص بدولة ما الذي تستخدمه النساء والرجال والأطفال والأجانب هو انتهاك لحقوق الإنسان". واعتبر أنه "لا يوجد سبب لعدم ترحيب إيران بأي خطوة من أي دولة ترغب في رفع العقوبات".

يشار إلى أن طائرة من طراز توبوليف تحطمت في شمال غرب إيران منتصف الشهر الجاري, عندما كانت في طريقها إلى أرمينيا بعد أن اشتعلت فيها النار في الجو وسقطت في أرض زراعية وقتل كل من كانوا على متنها وعددهم 168. ولم يعلن سبب التحطم بعد.

كما تحطمت طائرة أخرى روسية الصنع في شمال شرق إيران يوم الجمعة الماضي مما أدى إلى مقتل 16 من ركابها البالغ عددهم 153 وإصابة 30 شخصا بجروح.
 
وأوردت وسائل الإعلام الإيرانية الأحد تقارير بأن طائرة الركاب اضطرت للهبوط بسبب مشاكل فنية. ويقول خبراء سلامة الطيران إن إيران لديها سجل ضعيف مع وقوع سلسلة من حوادث التحطم في العقود القليلة الماضية كثير منها لطائرات روسية الصنع.

المصدر : رويترز