ليبرمان اعتبر أن نووي إيران يهدد العالم أجمع (الفرنسية)

يواصل وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان زيارته إلى الأرجنتين المحطة الثانية في جولته بدول أميركا الجنوبية الرامية لوقف ما تعتبره إسرائيل نفوذا إيرانيا متناميا هناك.

وقال ليبرمان للصحفيين في بوينس آيرس إن امتلاك إيران لأسلحة نووية لن يهدد منطقة الشرق الأوسط فحسب، وإنما العالم بأسره، ووصف إيران بأنها أكبر راعية لما سماها المنظمات الإرهابية في العالم مثل حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وحركة الجهاد الإسلامي وحزب الله.
 
وبحسب بيان لوزارة الخارجية الإسرائيلية، التقى ليبرمان نظيره الأرجنتيني جورج تايانا وبحث معه الاستعدادات لزيارة الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز في نوفمبر/تشرين الثاني القادم.
 
وقد تظاهر مئات من الناشطين اليساريين في الأرجنتين التي تضم أكبر جالية يهودية في أميركا الجنوبية، احتجاجاً على زيارة ليبرمان وسياسات إسرائيل في الشرق الأوسط.

وسيتوجه ليبرمان بعد الأرجنتين إلى بيرو قبل أن يختتم جولته في كولومبيا.
 
وكان ليبرمان طلب أثناء زيارته للبرازيل من الرئيس لويس إيناسيو لولا دا سيلفا استغلال نفوذ بلاده في المساعدة في وقف المشروع النووي الإيراني

وقال ليبرمان في لقاء صحفي عقب لقائه الرئيس البرازيلي ووزير خارجيته إن البرازيل تستطيع أكثر من أي دولة أخرى إقناع طهران بوقف برنامجها النووي.
 
يذكر أن البرازيل ستكون أول دولة يزورها الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد بعد تنصيبه رئيساً لفترة رئاسية ثانية.

المصدر : وكالات