باكاييف يضمن الفوز برئاسة قرغيزستان
آخر تحديث: 2009/7/24 الساعة 10:17 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/2 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة:الجيش الإسرائيلي يقتل فلسطينيا بوسط قطاع غزة
آخر تحديث: 2009/7/24 الساعة 10:17 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/2 هـ

باكاييف يضمن الفوز برئاسة قرغيزستان

 مراكز الاقتراع شهدت إقبالا كبيرا (الأوروبية)

ضمن الرئيس القرغيزي كرمان بك باكاييف الفوز بولاية ثانية طبقا لنتائج جزئية رسمية للانتخابات الرئاسية التي وصفتها المعارضة بالمزورة، وسط توقعات بأن يصدر فريق المراقبين تقريره في وقت لاحق اليوم الجمعة.

وأعلنت اللجنة المركزية للانتخابات القرغيزية الجمعة أن الرئيس باكاييف حصل على أكثر من 89% من عدد الأصوات التي تم فرزها حتى الآن والتي بلغت 30% من مجموع الناخبين، مقابل 6% فقط لصالح مرشح المعارضة ألمظ بك أتامباييف، الأمر الذي يحسم السباق الرئاسي لصالحه بشكل كبير.

وعلى الرغم من التوقعات المحلية بفوز باكاييف بولاية رئاسية جديدة، فإن من المنتظر أن تثير نسبة الأصوات العالية التي يتوقع حصوله عليها مزيدا من التشكيك من قبل المعارضة الممثلة بحركة الشعب الموحدة.

ووصل باكاييف إلى السلطة إثر احتجاجات جماهيرية عام 2005 أطاحت بسلفه عسكر أكاييف عندما فاز في انتخابات وصفتها الدول الغربية بأنها حرة ونزيهة، لكنه وبعد ذلك -تقول المعارضة- مال إلى التفرد بالسلطة وتشديد قبضته الأمنية.

المعارضة تتهم
وفور إعلان اللجنة المركزية للانتخابات النتائج الجزئية الجمعة، بادر أتامباييف إلى اتهام الرئيس باكاييف بسرقة الانتخابات وتزوير النتائج، معتبرا أن "باكاييف في حال فوزه لن يكون رئيسا شرعيا".

مرشح المعارضة اتهم باكاييف بتزوير النتائج (الفرنسية)
وأكد مرشح المعارضة أنه سيقدم الأدلة على قيام باكاييف بتزوير الانتخابات تمهيدا للطعن في نتائجها، وأنه سيطلب من المجتمع الدولي مساعدته على إرساء الديمقراطية في البلاد.

يشار إلى أن أتامباييف قام بسحب جميع مندوبيه من مراكز الاقتراع بعد وقت قصير من بدء الانتخابات احتجاجا على ما أسماه عمليات التزوير الفاضحة.

نسبة التصويت
وكانت اللجنة المركزية للانتخابات أعلنت بعد إغلاق مراكز الاقتراع في كافة أنحاء قرغيزستان الخميس أن نسبة المشاركة وصلت إلى 80% من الناخبين المسجلين لا سيما في العاصمة بيشكيك التي شهدت مراكز الاقتراع فيها إقبالا كبيرا منذ الساعات الأولى.

أمنيا قالت المعارضة إن الشرطة أقدمت الخميس على إطلاق العيارات النارية في الهواء في بلدة باليكشي واستخدمت العصي لتفريق تجمع لأنصار مرشح المعارضة أتامباييف.

بيد أن وزير الداخلية القرغيزي نفى هذه الأنباء وقال إن الشرطة استخدمت قنابل دخانية لمنع عدة أشخاص يقودهم نائبان للمعارضة من اقتحام مركز للاقتراع في البلدة المذكورة.

فريق المراقبين
وفي هذه الأثناء أعلن فريق المراقبين التابع لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي أنه سيعلن تقريره بشأن الانتخابات الرئاسية القرغيزية في وقت لاحق الجمعة.

وتعتبر قرغيزستان -ذات الأغلبية المسلمة- واحدة من أهم جمهوريات آسيا الوسطى التي تعتمد عليها الولايات المتحدة في عملياتها في أفغانستان لاسيما في الإمداد والتموين.

وكان باكاييف رفض تجديد عقد إيجار قاعدة ميناس وأيد البرلمان قرارا بمغادرة القوات الأميركية للقاعدة، لكن وبعد سلسلة من المفاوضات ورفع قيمة عقد الإيجار ثلاثة أضعاف عاد الرئيس باكاييف عن قراره.



المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات