أميركا لن تعلن حصيلة قتلى طالبان
آخر تحديث: 2009/7/25 الساعة 02:32 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/7/25 الساعة 02:32 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/3 هـ

أميركا لن تعلن حصيلة قتلى طالبان

جنديان أميركيان قرب قاعدة بغرام شمال العاصمة كابل (الفرنسية-أرشيف)

قرر الجيش الأميركي عدم إعطاء أرقام تبين حصيلة القتلى في صفوف المسلحين بأفغانستان.
 
وقال الأدميرال الأميركي جيرج سميث إن "الإشارة إلى عدد القتلى في صفوف المسلحين له ارتباط بالتأثير على أرواح الأفغان ككل".
 
وأوضح أنه بعث بأوامر الأسبوع الماضي إلى قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) والقوات الأميركية تمنع الجيش من إعطاء تفاصيل بشأن أعداد قتلى المسلحين وتقديم تقديرات عوضا عن ذلك.
 
وأشار المسؤول الأميركي أن الهدف من العمليات الأمنية في ما يتصل بهذا الأمر هو فصل الأشخاص العاديين عن المسلحين، مؤكدا أن "العمليات التي تقودها الولايات المتحدة في أفغانستان لا تهدف إلى قتل المسلحين".
 
مقتل جنديين أميركيين
ميدانيا قتل جنديان أميركيان على يد مسلحين من حركة طالبان جنوبي أفغانستان، بعد يوم من مقتل جندي ثالث في نفس المنطقة.
 
وقالت قوة المساعدة الأمنية الدولية في أفغانستان (إيساف) إن الجنديين قتلا أثناء هجوم لطالبان، دون أن تكشف عن جنسية الجنديين، غير أن متحدثا عسكريا أميركيا أكد أنهما أميركيان.
 
وقتل الجنديان بعد يوم واحد من مقتل جندي أميركي في نفس المنطقة على
أيدي مسلحي حركة طالبان. وبمقتل الجنود الثلاثة يرتفع عدد قتلى الجنود الأجانب خلال يوليو/تموز الجاري إلى 69 جنديا أكثر من نصفهم أميركيون.
 
من جهة أخرى أعلن الجيش الأميركي أن قواته قتلت عددا من المسلحين خلال هجوم على معسكرهم في مقاطعة جيلان بولاية غزني.
 
إمدادات بريطانية
من ناحيتها أعلنت وزارة الدفاع البريطانية أن لندن قررت إرسال 125 جنديا إلى أفغانستان ليسدوا النقص في صفوف القوات التي تعرضت لخسائر جراء الاشتباكات العنيفة مع مسلحي طالبان.
 
وقال متحدث باسم الوزارة إن التعزيزات تهدف إلى الحفاظ على أعداد
القوات البريطانية عند مستواها الذي يربو قليلا على 9000 فرد وليس لزيادتها.
 
وقتل 19 جنديا بريطانيا في أفغانستان هذا الشهر الذي يعد الأعنف منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2001، وذلك عندما شنت القوات البريطانية عملية كبيرة ضد طالبان في ولاية هلمند الجنوبية.
 
بدوره أجرى وزير الخارجية السويدي كارل بيلدت الذي يزور أفغانستان حاليا مباحثات مع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي ومسؤولين اخرين.
 
وتزامنت زيارة بيلدت مع اشتباكات بين القوات السويدية والفنلندية التابعة لقوات إيساف وبين مسلحي طالبان مساء الخميس غرب مدينة مزار شريف  شمال أفغانستان.
المصدر : وكالات