جاكرتا تتهم جماعة توب بالتفجيرات
آخر تحديث: 2009/7/20 الساعة 11:07 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/7/20 الساعة 11:07 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/28 هـ

جاكرتا تتهم جماعة توب بالتفجيرات

الشرطة تواصل تحقيقاتها في الحادث (رويترز)

اتهمت الشرطة الإندونيسية الجماعة الإسلامية في جنوب شرق آسيا بأنها كانت وراء هجومين استهدفا الجمعة فندقي ماريوت وريتز كارلتون في العاصمة جاكرتا، وأسفرا عن مقتل تسعة أشخاص بينهم أجانب وإصابة أكثر من 50 آخرين.

وقالت الشرطة إن المواد المتفجرة التي تم العثور عليها في موقع الانفجارين "مماثلة" لتلك التي استخدمتها في وقت سابق الجماعة الإسلامية المتهمة بصلاتها بتنظيم القاعدة.

ووفقا لمتحدث باسم الشرطة الجنرال سنان سوكارنا، فإن قنبلة لم تنفجر عثر عليها في فندق ماريوت تشبه العبوات التي استخدمت في هجمات بالي، كما أنها مطابقة لإحدى العبوات التي استخدمتها الجماعة مؤخرا في الهجوم على مدرسة داخلية إسلامية في وسط جاوا.

وكان رئيس أجهزة مكافحة الإرهاب في وزارة الداخلية الإندونيسية آنسياد مباي قد رجح من جهته في وقت سابق كون الجماعة الإسلامية التابعة لنور الدين محمد توب هي التي نفذت التفجيرين، وذلك بالنظر إلى "طريقة التنفيذ".

وأضاف المسؤول الإندونيسي أن تفجيري الجمعة يظهران أن توب لا يزال ينشط، وأن توقيفه يجب أن يكون أولوية.

وبحسب الخبراء فإن توب الماليزي الجنسية هو أحد أبرز مدبري التفجيرات التي شهدتها إندونيسيا مطلع العقد الحالي، ومن بينها تفجير بالي (202 قتيل في 2002) وتفجير فندق ماريوت جاكرتا (12 قتيلا في 2003).

ترميم وجه
في هذه الأثناء، قالت الشرطة الاندونيسية اليوم إنها تعيد تكوين وجه أحد المفجرين الانتحاريين المشتبه فيهما، من أشلاء رأس انفصل عن جسد في محاولة لإحراز تقدم في التحقيق في الهجمات.

وخلف الهجومان العديد من الجثث المشوهة تماما، مما يجعل من الصعب التعرف على هوية الضحايا.

وقال المتحدث باسم الشرطة نانان سويكارنا في مؤتمر صحفي "نحاول إعادة تكوين وجه أحد الرأسين لنرى ما إذا كان لنزيل (الغرفة) 1808. وسنسأل الشهود وموظفي الاستقبال هل هو هذا الشخص".

المصدر : وكالات

التعليقات