أنباء عن استقالة نائب نجاد
آخر تحديث: 2009/7/19 الساعة 23:59 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/7/19 الساعة 23:59 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/27 هـ

أنباء عن استقالة نائب نجاد

مشائي يرتبط بعلاقة مصاهرة مع الرئيس أحمدي نجاد (الفرنسية)

أفادت وسائل الإعلام الإيرانية أن أسفنديار رحيم مشائي النائب الأول للرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد استقال بعد انتقادات شديدة قوبل بها اختياره لهذا المنصب بسبب تصريحات سابقة له قال فيها إن إيران صديقة للشعب الإسرائيلي.
 
وقالت محطة (برس تي في) الإيرانية الرسمية نقلا عن وكالة أنباء بانا الممولة من وزارة التعليم الإيرانية إن مشائي لم يعد يرغب في المنصب، وقدم استقالته بعد ثلاثة أيام من تعيينه نائبا للرئيس أحمدي نجاد، دون أن تذكر أي تفاصيل أخرى.
 
وقالت وكالة بانا إنها ستنشر قريبا نص رسالة الاستقالة التي بعثها مشائي للرئيس الإيراني.
 
وواجه قرار أحمدي نجاد الخميس الماضي بتعيين مشائي الذي يمت له بعلاقة مصاهرة نائبا أول له موجة انتقادات من العديد من رموز من التيار المحافظ في إيران.
 
واعتبر عضو مجلس صيانة الدستور ورجل الدين البارز آية الله أحمد خاتمي  تعيين مشائي تحديا لمجلس خبراء القيادة والبرلمان، وقال إن "أحمدي نجاد أظهر بهذا التعيين وجها ملتويا لرجال الدين والنخبة".
ونقلت صحيفة خراسان عن خاتمي قوله "يجب ألا يتحدى أحمدي نجاد المحافظين بمثل هذه القرارات، وأطلب من الرئيس أن يبدله قبل أن يوجَهَ
إليه مزيد من الانتقاد".

كما انتقد حسين شريعتمداري رئيس تحرير صحيفة كيهان المقرب من المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي تعيين مشائي، وقال إن هذا التعيين ولد صدمة وأسفا وقلقا لدى الذين صوتوا لأحمدي نجاد، وطالب بسحب المنصب من مشائي.

وقال النائب حامد راساي إن المجتمع الإيراني لديه حساسية شديدة بشأن مشائي. ونقلت صحيفة اعتماد ملي عن راساي وهو من حلفاء أحمدي نجاد قوله "أعتقد أنه كان من الأفضل ألا يعين".

وقال درويش جهانبري وهو عضو إصلاحي في البرلمان إن أحمدي نجاد يمكن أن يعزل نتيجة لهذا القرار. ونقلت عنه الصحيفة قوله "الآن يمكن لنواب البرلمان مساءلة أحمدي نجاد بل وعزله بسبب هذا التعيين".
 
ويقول محللون إن عزل أحمدي نجاد أمر مستبعد حيث يسيطر المحافظون على الأغلبية في البرلمان.
 
وكان كثير من النواب وكبار رجال الدين قد طالبوا الرئيس الإيراني باستبعاد مشائي عندما كان يشغل منصبا رفيعا في هيئة معنية بالثقافة والسياحة بسبب تعليقاته بشأن إسرائيل عام 2008، إلا أن أحمدي نجاد رفض آنذاك قائلا إن تعليقات مشائي "حرفت". ولم ينته الجدل بشأن ذلك إلا بعد تدخل خامنئي الذي اعتبر أن تعليقات مشائي "غير صائبة لكن النزاع يجب أن ينتهي".
المصدر : وكالات

التعليقات