التفجيرات تواصلت مع استمرار الحملة العسكرية الأميركية على طالبان (الجزيرة-أرشيف)
قتل 11 مدنيا بانفجار قنبلة على جانب إحدى الطرق بمدينة قندهار بجنوب أفغانستان, وذلك طبقا لما أعلنته الشرطة الأفغانية التي اتهمت حركة طالبان بالوقوف وراء التفجير.
 
كما قالت الشرطة إن القنبلة انفجرت لدى مرور سيارة تقل مدنيين في طريقهم لزيارة أضرحة "مقدسة" قرب الحدود مع باكستان, مشيرة إلى أن من بين القتلى خمسة أطفال, إضافة إلى جرح خمس سيدات.
 
يشار إلى أن التفجيرات تصاعدت خلال العام الحالي في أفغانستان, في حين بدأت الولايات المتحدة إستراتيجية جديدة بزيادة عدد قواتها هناك.
 
من جهة ثانية وفي وقت سابق, قال قيادي بحركة طالبان لرويترز إن مقاتلي الحركة يحتجزون جنديا أميركيا مفقودا وإنه لم يصب بأذى لكنه حذر من أنه سيقتل إذا حاولوا العثور عليه.
 
وفقد الجندي في إقليم بكتيكا في جنوب شرق البلاد منذ أواخر يونيو/حزيران الماضي قبل قليل من بدء الآلاف من مشاة البحرية الأميركية هجوما كبيرا جديدا في هلمند بجنوب البلاد معقل طالبان.
 
من جهته قال الجيش الأميركي إنه يفترض وقوع الجندي في الأسر وإنه يبذل كل ما في استطاعته لاستعادته.

المصدر : وكالات