مقتل جندي بجنوب الفلبين
آخر تحديث: 2009/7/17 الساعة 20:25 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/25 هـ
اغلاق
خبر عاجل :المكتب الإعلامي للحريري: الحريري يزور مصر يوم الثلاثاء ويلتقي بالرئيس عبد الفتاح السيسي
آخر تحديث: 2009/7/17 الساعة 20:25 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/25 هـ

مقتل جندي بجنوب الفلبين

الهجوم وقع رغم خطط استئناف مفاوضات السلام بين المسلحين والحكومة (الفرنسية-أرشيف)
 
أعلنت الشرطة الفلبينية الجمعة أن جنديا قتل وأصيب ستة آخرون في هجوم شنه مسلحون بجنوب البلاد.
 
وقال قائد الشرطة الإقليمية دانيلو إمبدراد إن الضحايا كانوا في طريقهم يوم الخميس إلى معسكر للجيش في بلدة بإقليم بوكيدنون على بعد 840 كلم جنوب مانيلا عندما هاجمهم المسلحون.
 
وأضاف أن الضحايا "كانوا في طريقهم للتمركز بدلا من مجموعة من زملائهم يتولون تأمين منشأة مهمة في المنطقة عندما تعرضوا للكمين". وذكر أمبدراد أن جميع المصابين نقلوا إلى مستشفى مجاور للعلاج.
 
ووقع الهجوم بالرغم من خطط استئناف مفاوضات السلام بين الحكومة الفلبينية والجماعات المسلحة الشهر المقبل.
 
ويقاتل الشيوعيون الحكومة الفلبينية منذ أواخر ستينيات القرن الماضي مما يجعلهم من أقدم الحركات المسلحة اليسارية في آسيا.
 
تعديل الدستور
من جانب آخر أظهر استطلاع للرأي أن غالبية الفلبينيين يعارضون تعديل دستور بلادهم بشكل يتيح للرئيسة غلوريا ماكاباجال أرويو تمديد مدة ولايتها إلى ما بعد عام 2010.
 
أرويو تعهدت بإجراء الانتخابات العام المقبل (الأوروبية-أرشيف)
وقال الاستطلاع الذي أجري على مستوى البلاد إن 70% من الفلبينيين البالغين يعارضون إجراء تعديل دستوري يسمح لأرويو بالاستمرار في سدة الرئاسة بعد انتهاء مدة ولايتها في يونيو/حزيران المقبل.
 
وقالت هيئة "محطات الأرصاد الاجتماعية" المعنية بقياس الرأي العام ومقرها مانيلا إن نسبة معارضة إجراء تعديل دستوري ارتفعت مقارنة بشهر فبراير/شباط الماضي الذي وصلت فيه إلى 66%.
 
وكشف الاستطلاع أن 55% من مواطني الفلبين يرون أن أرويو تقف وراء الخطوات الحالية داخل الكونغرس بهدف تعديل الدستور الذي صيغ عام 1987.
 
وتنأى أرويو بنفسها عن "جهود حلفائها السياسيين في الكونغرس" للدفع باتجاه إجراء تعديلات للدستور يعتقد العديد من المعارضين بأنها تهدف إلى تأجيل الانتخابات المقررة في مايو/أيار 2010 لاختيار من يخلفها.
 
ويقول معارضو التعديل الدستوري إن أرويو تعتزم الاحتفاظ بالسلطة بعد انتهاء مدة ولايتها لتجنب مواجهة اتهامات بشأن الفساد وبعض المخالفات الأخرى. غير أن أرويو نفت ذلك متعهدة بإجراء الانتخابات العام المقبل.
المصدر : الألمانية

التعليقات