مستوطنة بالضفة باسم "أوباما"
آخر تحديث: 2009/7/17 الساعة 19:02 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/7/17 الساعة 19:02 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/25 هـ

مستوطنة بالضفة باسم "أوباما"

المستوطنون يتحدون أوباما ببؤرة استيطانية جديدة تحمل اسمه (الجزيرة -أرشيف)

تعهد مستوطنون إسرائيليون الليلة الماضية بالرد على موقف الرئيس الأميركي باراك أوباما المعارض لتوسيع المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وذلك بإعادة بناء مستوطنة شمالي الضفة الغربية جرى إخلاؤها عام 2005 وتسميتها "أوباما هيلتوب".
 
وكانت مستوطنة "حومش" واحدة بين أربع مستوطنات في الضفة الغربية أمر رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق أرييل شارون بإزالتها في إطار خطته للانسحاب الأحادي الجانب من قطاع غزة ومن جزء محدود من شمال الضفة الغربية.
 
ونشر زعماء المستوطنين رسالة إلى أوباما انتقدوه فيها لممارسته الضغط على إسرائيل بشأن قضية توسيع المستوطنات.
 
وقالت الرسالة "الرئيس أوباما إن سياستكم التي تهدف إلى تدمير المجتمعات اليهودية في يهودا والسامرة (التسمية الإسرائيلية للضفة الغربية والقدس الشرقية) لم تعد أمرا مسلما بها دون اعتراض".
 
ووصفت الرسالة اعتراض أوباما على توسيع المستوطنات في تلك المناطق بأنه "إساءة للتاريخ والديانة اليهودية".

وجاء في الرسالة "السيد الرئيس، إننا من هنا ندشن مشروع حومش-أوباما هيلتوب"، مضيفة أن هذا يعني أن الموقعين على الرسالة "سيحشدون الجاليات الموالية لإسرائيل حول العالم" لدعم إعادة إحياء المستوطنة التي جرى إخلاؤها.
 
وتحظى هذه المبادرة بدعم جماعات مؤيدة للمستوطنين بينها حركة "حومش أولا"، وأطلق المستوطنون موقعا إلكترونيا يطلب من الزائرين التبرع بعشرة دولارات أميركية للمساعدة على إعادة بناء المستوطنة.
المصدر : الألمانية

التعليقات